الأمير محمد بن سلمان يتوج الفائز بسباق كأس السعودية

0 6

رعى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مساء يوم السبت، حفل سباق “كأس السعودية” في نسخته الثانية الذي يعد الأغلى في تاريخ السباقات العالمية للخيل، وذلك بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الرياض.

وتوج الأمير محمد بن سلمان الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل مالك الجواد”مشرف” الفائز بالسباق، كما قدم التهنئة لمدرب الجواد جون غوسدن والخيال ديفيد إيغن الذين استلما مجسم حصان، وخوذة الخيال.

وتفوّق الجواد السعودي مشرف لمالكه الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل في آخر 100 متر على تشارلاتان وخطف لقب النسخة الثانية من كأس السعودية للفروسية وجائزة 10 ملايين دولار، الأغلى في العالم.

وقلب الخيال الإيرلندي ديفيد إيغان تحت إشراف المدرب البريطاني الشهير جون غوسدن تأخره في الامتار الاخيرة، وقطع مسافة 1800 بزمن 1:49.59 دقيقة.

وثأر مشرف (4 أعوام) لنفسه بعد حلوله وصيفا للنسخة الأولى العام الماضي وراء الجواد الأميركي مكسيموم سيكيوريتي، وشارك في سباق السبت بعد تتويجه بلقب الديربي الفرنسي للفئة الأولى الصيف الماضي، ليتفوق على شارلاتان المتوج في شوط ماليبو على مضمار سانتا أنيتا في كاليفورنيا.

وقال إيغان (21 عاما) بعد فوزه “هذا لا يصدّق. كنت أحلم طوال حياتي بالفوز بهكذا سباق. بالطبع هذا أفضل إنجاز لي، كأس السعودية هي الأغلى في العالم. أود أن اشكر الأمير، السيد غوسدن وكل فريقه.. وبالطبع مشرف. هو البطل”.

ونال تشارلاتان القادم من ولاية كاليفورنيا مع الخيال مايك سميث جائزة المركز الثاني البالغة 3,5 ملايين دولار، وغريت سكوت الثالث بقيمة مليوني دولار، فيما بلغت مجمل جوائز السباق الاغلى في العالم 20 مليون دولار.

وحل رابعا الحصان الأميركي نيكس غو لهيئة السباقات الكورية، بعد تتويجه بأحد أهم السباقات الأميركية كأس بريدرز لمسافة ميل واحد (1,6 كلم) بالإضافة لفوزه بكأس “بيغاسوس” العالمي والذي ترشح من خلالها للمشاركة مباشرة في كأس السعودية.

واستضافت الرياض على مدى يومين “كأس السعودية” بمجموع جوائز تتخطى 30 مليون دولار، وهي ضمن سلسلة أحداث رياضية تستضيفها السعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.