برلماني ينتقد إجراءات رصف الطرق وتكسيرها: أموال يتم إهدارها

0 7


05:50 م


الثلاثاء 23 فبراير 2021

كتب- نشأت علي:
وجه النائب محمد عبدالله زين الدين، عضو مجلس النواب، عددًا من الانتقادات إلى وزارة التنمية المحلية في ما يتعلق بإجراءات رصف الطرق في المحافظات.

وقال النائب: “أموال الشعب يتم إهدارها في رصف الطرق، التي يتم تكسيرها بعد رصفها بمدة ٦ أشهر”.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة النقل والمواصلات، اليوم الثلاثاء؛ لمناقشة بيان وزارة التنمية المحلية الذي سبق وألقاه وزير التنمية المحلية أمام البرلمان.

وأضاف النائب: للأسف عندي في البحيرة طرق لم يمر على رصفها سوى ٦ أشهر، وتم تكسيرها، وتقدمت بطلبات بهذا الشأن؛ ولكن للأسف لم أجد أي رد.

وانتقد زين الدين إجراءات مناقصات الرصف، قائلًا: “إن ما يحدث هو أن مقاولًا يأخذ من مقاول ثم مقاول من الباطن لآخر من الباطن”، متابعًا: الأمر يتم على مراحل عديدة، وأسأل هنا” لحساب مَن ذلك؟! خصوصًا أن كل مقاول يحصل على المناقصة بسعر أقل.

وأضاف النائب: ما المانع أن يتم إرساء المناقصة على المقاول بذلك السعر الأقل، في النهاية؟ لتوفير المال العام ووقف إهداره، ما دمنا نعرف سعر التنفيذ الفعلي كام.

واستطرد زين الدين: للأسف عندى طرق متكلفة ٧٠ مليون جنيه ولا تسوى شيئًا الآن! مطالبًا بتوحيد لمواصفات الطرق؛ بحيث لا يتم الرجوع إليها بعد رصفها إلا بعد خمس سنوات على الأقل.

وطالب زين الدين بضرورة التنسيق بين الجهات المختلفة في ما يتعلق بمرافق المياه والكهرباء والغاز والاتصالات، وذلك من خلال وزارة التنمية المحلية؛ نظرًا لأن ما يحدث الآن من عدم تنسيق يؤدي إلى تكسير الطرق بعد أسبوعين من رصفها، مشيرًا إلى أن تلك الظواهر تؤثر سلبًا على الروح المعنوية للمواطن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.