تعرف علي التفاصيل الكاملة لحادثة طفلة الحشيش التي أصبحت حديث الساعة

0 3

بشأن حادثة طفلة الحشيش …

الطفله طلعت طفلة مرات ابوه … و هنا لينا سؤال هام، هو مين اللي كان بيصور ؟

صرّح أصل بمديرية أمن بورسعيد، اليوم الاثنين، بأن المقطع الذ يتم تداوله على صفحات السوشيال ميديا “فيسبوك” لشاب يمنح بنت سيجارة بها عقار مسكن حشيش، قد تم تصويره منذ 9 أعوام.

وشدد المنشأ، لـ”التشريع”، أن البنت حالا تصل من السن 13 عاما، وأن وقت تصوير المقطع المرئي كانت تصل من السن 5 سنين ليس إلا، مشيراً إلى أن البنت الصغيرة هي ابنة قرينة أبيه الذي وافته المنية من سنة ونصف العام.

ونوه المنبع حتّى الشاب الذي وضح في المقطع لم يشطب إعتقاله حتى حاليا، إلا أن حضر عنه في مواجهة سراي النيابة المحامي الموكل عنه للاستجابة إلى الاتهامات الموجهة إليه في المحضر رقم حمل رقم 14126.

وقد كانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بورسعيد قد فتحت تحريات موسعة فيما يتعلق إكراه شاب صغير في مقتبل العمر لـ”بنت” على أكل سيجارة حشيش في المحافظة، إثر تمنح محام بـ”تبليغ” يطالب بإلقاء إعتقال الشاب ومحاكمته.

وإعتاق المحضر الذي أحيل إلى النيابة، وجرى تحديد المشتبه به وفق تأكيدات منبع أمني.

كان المحامي ياسر قنطوش قد تمنح بتبليغ للنائب العام، حمل رقم 14126، طالب فيه بتهيئة خيارات وإحضار شاب صغير في مقتبل العمر ثبت في كليب جرى تداوله على منصات التواصل الالكترونية، وهو يجبر فتاة على أكل دواء مسكر الحشيش.

وأتى في الإخطار المرفق بمقطع مقطع مرئي الحادثة أن المقطع المرئي يحتوي تعاطي المشكو في حقه عقار مسكن الحشيش، على يد سيجارة، وإعطاءها لطفلة ضئيلة، وصورها وهو يحط السيجارة في فمها، ما أثار حنق رواد منصات التواصل الالكترونية، لكون ما فعله يجسد جرم يعاقب فوق منها الدستور، فضلا على أنه إتضح بالمقطع المرئي دون ملابس أمدح إتيانه لذا التصرف المشين.

وأضاف “قنطوش”، في بلاغه، أن “هذه المناسبة تعتبر تعديا وانتهاكا لحقوق البنت الضئيلة، ما يعرض عمرها للخطر، ولذا المقطع المرئي تم تداوله على منصات التواصل الالكترونية، وشاهده العدد الكبير من الناس، وأثار تذمر الجميع على ذلك التصرف، لهذا نلتمس منكم في أعقاب الاطلاع على التبليغ التحري في هذه الحادثة، وتقديم المشكو في حقه للمحاكمة الجنائية بتهمة انتهاك حقوق الضئيلة وتصويرها بوضع يخل بالآداب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.