مؤسس فيسبوك يعيش أياما مرعبة.. وحادث نيوزيلندا الضربة القاضية

0

شهدت شركة «فيسبوك»، خلال الأيام الماضية، عددًا من الأحداث المؤسفة، والتي جعلت رئيسها التنفيذي، مارك زوكربيرج، يعيش أسبوعًا مرعبًا، حسبما ذكرته وكالة «بلومبرج» الأمريكية، في تقرير سلطت فيه الضوء على نقاط ضعف «فيسبوك».

وبدأ أسبوع الأخبار السيئة لمارك زوكربيرج، يوم 8 مارس الماضي، وذلك عندما اقترحت عضو مجلس الشيوخ الأمريكي والمرشحة لرئاسة الولايات المتحدة، إليزابيث وارن، تفكيك عدد من شركات التكنولوجيا الأمريكية، ومن بينها «فيسبوك».

وسجلت الشركة في نفس هذا الأسبوع، أطول فترة انقطاع لخدمات «فيسبوك» بعدد كبير من الدول على مستوى العالم، وبمجرد حل هذه المشكلة التقنية تم الإعلان عن رحيل اثنين من أكبر المديرين التنفيذيين الرئيسيين للشركة.

وجاءت الضربة القاضية للشركة، بالمذبحة الإرهابية التي ارتكبت في نيوزيلندا، يوم الجمعة الماضية، والتي قام مرتكبها ببثها مباشرة عبر موقع «فيسبوك».

وقال محلل استراتيجيات أسهم البورصة، جهانارا نيسار، إن أسهم شركة «فيسبوك» سجلت أكبر هبوط لها منذ شهرين، بنسبة 2.5% لتغلق عند 165.98 دولار؛ وذلك عقب حادث نيوزيلندا الإرهابي، واصفًا رحيل اثنين من كبار المسؤولين في الشركة بالأمر المقلق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.