التخطي إلى المحتوى

كشف عمرو طنطاوي ، طفل شيخ الأزهر في عهد الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك ، وهو محمد سيد طنطاوي ، عن مواقع الساعات الأخيرة قبل إقلاع والده في السعودية.

وقال عمرو طنطاوي: “مر والدي في صالة المطار أثناء عودته من السعودية إلى القاهرة ، بعد أن حصل على جائزة الملك فيصل”.

وأضاف عمرو طنطاوي أن والده الشيخ محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر السابق ، والذي يُذكر اليوم احتفاله بعيد ميلاده الـ 93 ، “كان رجلاً حكيماً يعتز بدينه وأمته ، وسيطر على عمله ، على أي حال ، في المناسبات ، وكان متحمسًا لفك رموز القرآن الكريم ظاهريًا وتمييزًا وقراءته “. .

أما الموت فقد قال ابن شيخ الأزهر السابق إن والده حصل على تشجيع للذهاب إلى مهرجان الجمعية الشرعية لمنح جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام تكريما عربيا رفيعا. ، مكانة إسلامية وعالمية ، وتم حجز الإطار الزمني للحركة ليومين ، وبغض النظر عن ذلك ، ذهب الإمام الأكبر مع مكتب حزم على وجه الخصوص.

وتابع: “بعد انتهاء الخدمة وأثناء زيارة والدي للقاهرة مر على الصالة الجوية ، ثم تمت تغطيته في البقيع المقربين من أصدقاء رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومنحه الانسجام “. وقد تم ذلك بجمال الله “.

وعن إرادة شيخ الأزهر السابق بإعطاء أعضائه بعد وفاته ، قال المستشار عمرو طنطاوي ، نجل الإمام الراحل محمد سيد طنطاوي: “كان والدي في اجتماع مع ربان المختصين وبعض هؤلاء. قلقا من دراسة مشروع قانون زراعة الأعضاء ، واقترح خلال الاجتماع تبادل أعضائه بعد وفاته لدعم الأفراد في هذا الشأن “.

وأضاف أن الوصية لم تكتمل في ظل حقيقة أن الله تعالى احتاج إليه أن يعض الغبار في المملكة العربية السعودية ويغطى في البقيع.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد حصوله على الجنسية السعودية.. مفتي البوسنة السابق: الملك سلمان حقق حلمي!
  2. لأول مرة بعد الأزمة مع الخليج..صحيفة لبنانية: الرئيس عون سيزور دولة خليجية آخر الشهر الجاري
  3. "هدية" سعودية لباكستان
  4. السعودية.. اعتقال يمني سكب "مادة حارقة" على طليقته وابنتها
  5. السعودية تعلن عن اتفاق تصنيع ضخم يضم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *