التخطي إلى المحتوى

أعلن رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية ورئيس الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، أحمد الزيني، بأن السوق يمر في الوقت الحالي بحالة من فوضي التسعير له، وذلك بالتزامن مع الظروف الاقتصادية والأزمات التي تمر بها البلاد خلال الفترة الأخيرة، مع تراجع قيمة الجنيه المصري بصورة غير مسبوقة أمام الدولار الأمريكي، وانتشار الكثير من الشائعات التي تلاحق قيمة الجنيه في السوق السوداء.

مفاجأة في أسعار الحديد خلال يناير 2023

وأوضح الزيني بأن أسعار الحديد ارتفعت بصورة جنونية خلال الأيام الماضية وقبل انخفاضها في السوق المصرية، لتسجل سعر 27 ألف جنيه للطن تسليم أرض المصنع، بينما وصل سعر الطن إلى المستهلك إلى 30 ألف جنيه، وانخفضت الأسعار بصورة كبيرة بعد ذلك ليصل سعر طن الحديد اليوم للمستهلك بنحو 25 ألف جنيه.

ويتوقع بأن يصل سعر طن حديد التسليح مع بداية العام الميلادي الجديد وفي أول أسبوع من يناير 2023 إلى نحو 25 ألف جنيه للمستهلك، وأشار الزيني إلى أن السبب وراء التراجع الكبير في أسعار حديد التسليح في الأسواق المصرية، هو انخفاض سعر الدولار الأمريكي في السوق السوداء خلال الأيام الماضية، بالإضافة إلى الإفراج عن كميات من خامة صناعة حديد التسليح والحديد تام الصنع والتي كانت تتواجد محتجزة في الموانئ المصرية، كما أثرت حالة الركود التي سيطرت على سوق حديد التسليح بصورة كبيرة على أسعار الحديد في الأسواق المحلية.

مفاجأة في أسعار الحديد خلال يناير 2023
مفاجأة في أسعار الحديد خلال يناير 2023

وأشار الزيني إلى عدم ارتفاع أسعار الحديد في الأسواق العالمية إلى المستويات السعرية التي وصل إليها في السوق المحلية، وأن عدد من المصانع لم يخفض أسعار الحديد واستمر على ذات الأسعار سعيًا لتحقيق المزيد من الأرباح، ووجه الزيني عدد من النصائح للمستهلكين، مشددًا على ضرورة الإطلاع على السعر الحقيقي للشراء حرصًا على عدم الوقوع في فخ جشع التجار، والحرص على إبلاغ الجهات المعنية من جهاز حماية المستهلك وجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ومباحث التموين ووزارة التموين والتجارة الداخلية في حالات زيادة التجار أسعار طن الحديد عن الأسعار المقررة.

وتابع رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية ورئيس الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، بأنه يلزم على المواطنين عدم الاستعجال في الإقبال على شراء حديد التسليح وتجنب الضغط على الشراء، مما يعطي فرصة لتوالي التراجعات السعرية للحديد في الأسواق المصرية، وأشار إلى ضرورة تشديد الرقابة على كافة المتعاملين مع سوق الحديد من مصنعين ووكلاء وتجار.