التخطي إلى المحتوى

قال البنك المركزي، في بيان له خلال ساعات اليوم الأربعاء الموافق لتاريخ 28 ديسمبر من العام 2022، إنه في إطار استكماله لحماية حقوق عملاء البنوك، قد وجه البنوك بأن تضع الآلية المناسبة التي تضمن الحفاظ على سرية بياناتهم وحمايتها، فيما يخص إرسال كشوف حساباتهم ورقية كانت أو عن طريق القنوات الإلكترونية.

إجراءات توفيق أوضاع البنوك

نوه مجلس إدارة المركزي المصري، إلى حزمة من الإجراءات تلتزم فيها البنوك فيما يخص توفيق أوضاعها بجلسته المنعقدة بتاريخ 13 ديسمبر 2022، على أن يكون ذلك خلال 6 شهور وقد جاءت كالآتي:

أولًا: في حالة إرسال كشوف الحسابات البنكية يتعين على البنك كل 3 شهور على الأكثر إرسال كشوف الحسابات للعملاء، وذلك مع الالتزام بالتالي:

  • إذا كانت ورقية: فإنه يجب أن يتم عن طريق كتاب موصى عليه على أن يكون مصحوبًا بعلم الوصول على أن يتم وضع الإجراءت والسياسات التي تلزم للحفاظ على سرية كشوف العملاء وحساباتهم، وأنه خلال المراحل المختلفةالتي تبدأ من إعداد الكشف ومرورا بإرساله للعميل، فإن ذلك يأتي ضمن آلية التأمين بأنظمة البنك الداخلية،وقد.تقدم الخدمة عن طريق البنك أو عن طريق شركات التعهيد، على أن يكون في العقود المبرمة بنوداً ملزمة تنظم ضوابط تسليم تلك الكشوف بين البنك وشركات التعهيد بكفاءة، كما أنه هناك شروط جزائية حال مخالفتها.
  • يجب أن يسأل البنك عن التأخير في تسليم كشوف الحسابات، في كل الأحوال، وكذلك فيما يخص الإخلال بمبادئ حماية سرية بيانات العملاء.
  •  يتم إخطار العميل باستخدام أي من وسائل الاتصال المتاحة في حال ارتداد الخطاب، بتوفير كشف الحساب في الفرع الأقرب له لاستلامه.
كلمة سر قوية.. المركزي المصري يصدر تعليمات جديدة بشأن سرية حسابات العملاء
البنك المركزي

ثانياً: ‏أما إذا كشوف الحسابات عن طريق الوسائل المستحدثة أو إلكترونية فيجب اتباع التالي:

  •  ‏يمكن للبنك فيما يخص إرسال كشوف الحسابات على سبيل المثال استخدام أيٍ من الوسائل الإلكترونية مثل تطبيقات المحمول الخاصة بالبنك، وكذلك.البريد الإلكتروني، إذا حصل على موافقة المركزي المصري بشأن سلامة البيانات وصحتها وتشفيرها، أن يتم استخدام الحلول التقنية المرتبطة بإصدار وإرسال تلك الكشوف.
  •  ‏يجب أن يتم وضع الأحكام والشروط التي تختص بإرسال كشوف الحسابات الإلكترونية بأن يوافق العميل باستخدامها وكذلك يوافق على أي تغيير يطرأ على الشروط عن طريق إحدى الوسائل الآمنة كتابيًا، على أن تُراعي التحقق من هوية العميل على أن تكون صياغة الشروط والأحكام كاملة الوضوح.
  •  ‏يجب أن تتضمن الخطوات التي يجب على العميل اتباعها في حالة الاشتراك لأول مرة، لتفعيل الخدمة، أو في حالة إعادة تشغيل الخدمة أو وقفها، يجب أن يكون هناك آلية للتحقق من صحة البريد الإلكتروني وإمكانية تعديله للعملاء، يجي أن يكون هناك إجراءات فيما يخص التعامل مع كشوف الحسابات الإلكترونية في حالة لم تذهب إلى صناديق البريد الإلكتروني للعملاء، وكذلك فيما يخص آلية التعامل مع شكاوى العملاء، والتزام العميل بقراءة التنبيهات الأمنية وغيرها.
  • يجب أن تتاح أنظمة بسيطة وكذلك آمنة وواضحة للعملاء؛ ليتمكنوا بشكل إلكتروني، من الاطلاع على كشوف الحسابات والإلمام بما جاء بها، في أي وقت، بشكل سهل ومُبسط.
  • يجب أن يحفظ البنك السجلات (Logs) الخاصة بإثبات إرسال كشوف الحسابات للعميل بشكل آمن، لمدة زمنية تتوافق مع سياسات البنك.
  • يجب أن يتم لدى إرسال كشوف الحسابات الإلكترونية مراعاة استخدام وسائل التشفير المختلفة، خاصًة في حالة الإرسال عن طريق البريد الإلكتروني، وكتابة كلمة السر قوية ومتغيرة، يعرفها العميل مع مراعاة التدابير التالية، وترسل له من خلال قناة إلكترونية مختلفة، حيث يتم استخدام كلمة سر معقدة، من خلال استخدام التكنولوجيا المناسبة وأما عن الحفاظ على تأمينها أثناء التسليم فيجب استخدام الوسائل المناسبة إلكترونيا أو باليد، كما يجب التأكد من أن كلمات السر قبل إرسالها أو تخزينها يجي أن يتم تعزيز تأمين عملية إنشاء كلمة السر لعدم تكرارها باستخدام الطرق المناسبة.
  • كما أنه يجب السياسات اللازمة لتأمين عدم حدوث أي اختراقات لبيانات العملاء، على أن تتضمن اختبارات الاختراق السنوية أن يتمكن العميل من إيقاف العمل في أي وقت حال طلبه، بإصدار كشوف الحسابات الإلكترونية، باستخدام الوسائل المشار إليها سابقاً ةيتم إرسال كشوف الحسابات من قبل البنك على أن تكون بصورة ورقية وفقا للدورية المشار إليها إلى العميل.
  • كما أنه فيما يخص كشوف الحسابات الإلكترونية فإنه يفضل أن تكون بدون مصاريف، كما يُراعى أن تكون المصاريف المحصلة من العملاء أقل من نظيرتها الورقية، في حالة تعذر ذلك.
كلمة سر قوية.. المركزي المصري يصدر تعليمات جديدة بشأن سرية حسابات العملاء
البنك المركزي المصري

ثالثا: أنه يجب أن يتم الرد بالاعتراض أو الموافقة على ما جاء بكشف الحساب من ِقبل العميل، خلال 30 يوماً من تاريخ إبلاغه بالرصيد، من خلال كتاب موصى عليه مصحوب بعلم الوصول أو من خلال الوسائل الإلكترونية، أو باستخدام نفس الوسائل المتفق عليها بين الطرفين، وأنه إذا لم يرد العميل فإن ذلك يُعتبر موافقة ما لم يثبت العكس.

رابعًا: كما أنه يتعين على البنك التوقف عن إرسال كشوف الحسابات لحين قيام العملاء بإعادة تنشيطها في حين اعتبار العملاء من ذوي الحسابات الراكدة، على أن يتم إعادة حساباتهم وفقاً للضوابط الخاصة بذلك الشأن.

توعية العملاء

يجب على البنك أن يوفي عملائه بالتالي:

  • أهمية مراجعة المعاملات المدونة بكشوف حسابات العملاء.
  • دورية إرسال كشوف الحسابات الخاصة بالعملاء.
  •  إجراءات الاعتراض على الكشوف والمدد المحددة وهي 30 يوماً من تاريخ إبلاغ العميل بالرصيد.
  • ضرورة تحديث بياناتهم فور تغيرها لدى البنك ومنها: (وسائل الاتصال والعنوان).
  • كيف يمكنهم إنشاء كلمات السر التي لها علاقة بكشوف الحسابات الإلكترونية والحفاظ على سرية بيانات العملاء وكذلك وآليات تغييرها، ويتم العمل بتلك الضوابط بدءا من تاريخه، خلال 6 أشهر من تاريخ العمل بها.