التخطي إلى المحتوى

يمر خلال الشهر الحالى الذكرى رقم 519، على ميلاد نوستراداموس، وهو المنجم الأشهر في التاريخ، والذي ولد في تاريخ 14 ديسمبر 1503، في سان ريمي دي بروفانس الكائنة في جنوب فرنسا ويطلق عليه ميشيل دي نوسترادام.

توقعات نوسترادام

توفي المنجم الأشهر في التاريخ في تاريخ 2 تموز 1566، إلا أنه استمرت توقعاته، وهو واحدًا من بين من توقعوا الحرب في أوكرانيا التي وقعت خلال العام الحالي، كما أنه نوه إلى كونها مجرد بداية لسلسلة من الكوارث العالمية، على أن يتحقق ذلك في أثناء العام المقبل 2023، حيث توقع نوستراداموس بدقة بكافة الأحداث التاريخية، مثل الحرب العالمية الثانية، وصعود أدولف هتلر، وهجوم 11 أيلول والثورة الفرنسية.

أدعت الأبراج السنوية أنه هناك أكثر من 70 في المائة من توقعاته قد تحققت حتى الوقت الحالي، على أن يدّعي البعض أنّه توقع حرباً كبيرة سوف تحدث خلال عام 2023، ووفق ما جاء في رباعيات نوستراداموس، فإنه هناك سطر واحد يتكرر بشكل خاص: “سبعة أشهر من الحرب العظيمة، يموت الناس بسبب الشر”.

بعد حدوث أغلب توقعاته.. ما الذي قاله نوسترادام بشأن نهاية العالم وعام 2023
توقعات نوسترادام

فسر البعض أن ذلك قد يشير إلى الحرب العالمية الثالثة، حيث أكد البعض على أن تكاليف الوقود والتضخم المرتفع والاضطرابات الاقتصادية العامة من شأنها أن تستمر في تفاقمها قبل أن تتحسن، كما نوه الخبراء إلى الكيفية التي كانت تسير عليها الأمور، إلا أنها تسوء كثيراً، واستطاع نوستراداموس أن يرى هذا قادماً، إلا أنه كان يُلمّح إلى العداوة بين الطبقات الاجتماعية قائلًا: “عاجلاً وآجلاً ستشهد تغييرات كبيرة، وأهوالاً مروعة وانتقامات، سترتفع مكيال القمح عالية جداً، وهذا الرجل سيأكل رجله”.

تفاقم أزمة المناخ

كما نوه إلى أنه مع استمرار ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون فإنه سوف يكون هناك المزيد من الأوقات المظلمة القادمة، قائلًا: “لأربعين عاماً لن يُرى قوس قزح”: “سيظهر كل يوم لمدة أربعين عاما، سوف تنمو الأرض الجافة أكثر، ستكون هناك فيضانات عظيمة”، بجانب مجموعة من الكوارث المروعة، من الفيضانات والجفاف بالإضافة إلى تأثيرات الاحتباس الحراري، كما سيكون عام 2023 بداية أربعة عقود من الصراع المناخي.

حريق سماوي على الصرح الملكي

توقع حدوث حريق سماوي على الصرح الملكي، أي رماد الحضارة على أن يظهر نظام عالمي جديد، بينما قال البعض أنه يعني “نهاية الأزمنة”، وقال إن “نور المريخ سوف ينطفئ”، بجانب تحالف جديد بين قوتين عظميين إلا أنه لا يمكن اعتبارها معلومات موثوقة حول المستقبل الخاص بكل دول العالم.