التخطي إلى المحتوى

تسعى وزارة التموين والتجارة الداخلية، إلى تكثيف جودها من أجل توفير كافة السلع الغذائية الأساسية للمواطنين والتي يصل عددها إلى 31 سلعة، لأصحاب البطاقات التموينية والذي يصل عددهم إلى  64 مليون مواطن، علاوة على تقديم مجموعة من الخدمات الاجتماعية الاستثنائية التي تهدف إلى تقديم الدعم والرعاية إلى كافة الفئات الأولى بالمساعدة والذي يبلغ عددهم نحو 36 مليون مُستفيد.

وفي هذا الإطار، كشفت وزارة التموين؛ عن استقرار أسعار السلع والمقررات التموينية خلال شهر ديسمبر القادم، بالرغم من الظروف الاقتصادية الحالية، ويأتي ذلك بهدف تكاتف جهود جميع  أطراف المنظومة بما في ذلك هيئة السلع التموينية والشركات التابعة للشركة القابضة الغذائية، علاوة على شركات القطاع الخاص.

هل سيتم رفع أسعار السلع التموينية خلال شهر ديسمبر؟.. "التموين" تحسم الجدل

ومن جهته، صرح رئيس الشركة المصرية لتجارة الجملة التابعة لوزارة التموين، الدكتور محمد عاطف، إنه من المقرر أن يتم توفير كافة السلع الأساسية والضرورية في جميع المخازن، وأهم هذه السلع الأرز، والذي سيتم ضخه بكميات ضخمة وذلك لتلبية كافة احتياجات المواطنين، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن يتم صرف حصة البقالين التموينيين ومنافذ جمعيتي الخاصة بشهر ديسمبر من خلال كافة مخازن الجملة، شاملة الزيادة الخاصة والمحددة في المنحة الاجتماعية الاستثنائية، حيث سيتم توفير صرف 8 استعاضات خلال الشهر، لافتًا إلى أنه من المقرر صرف الاستعاضة الأولى بمعدل 100% من قيمة التأمين المدفوع، علاوة على صرف باقي الاستعاضات بنسب مُحددة، بشرط ألا تتجاوز قيمة التأمين.

في سياق ذاته، كشف مصدر بوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن عدم وجود إضافة للمواليد الجُدد على البطاقات التموينية خلال الوقت الحالي، مؤكدًا أن  كل ما ينتشر من أنباء عن إضافة المواليد الجدد وأن كل ما يُشاع حتى الآن غير صحيح، ولن يتم إضافة المواليد في آخر شهر نوفمبر.

ونوه المصدر إلى أن الوزارة لم تكشف عن إضافة المواليد الجدد، خاصة أن هذا القرار لا يخص وزارة التموين فقط، بل هو قرار متكامل مع وزارة المالية.