التخطي إلى المحتوى

تعد عملية إعادة تسخين الطعام مرة أخري وتناوله من أكثر الأشياء التي يفعلها العديد من ربات المنازل، حيث أن أغلب السيدات تجد ما يزيد عن احتياجاتهم عند طهي الأطعمة الغذائية فيقومون بالاحتفاظ به لليوم الثاني وإعادة تسخينه وتناوله، وهو الأمر الذي يتكرر بشكل مستمر دون أن يعرف الكثيرون بأنه قد يتسبب في مشاكل صحية خطيرة لهم.

الأطباء يحذروا من إعادة تسخين هذه الأطعمة

تسبب بعض أنواع الأطعمة المطبوخة عند إعادة تسخينها خطر كبير جداً علي صحة الإنسان، لذلك يجب علينا جميعاً معرفة الأطعمة التي يجب عدم تسخينها ثانية، للبعد عن الأضرار الصحية الناجمة عنها تبعاً صحيفة The Independent البريطانية.

  • البيض:
    ينتج عن البيض مادة سامة عند إعادة تسخينه إن كان البيض مخفوق أو مقلي أو مسلوق لا ينبغي إعادة تسخينه فإنه يعد من الأطعمة الغنية بالبروتين التي تحتوي علي النيتروجين الذي يتأكسد عند إعادة تسخينه، لذلك يوجد به خصائص مسرطنة، لذا يتسبب أيضاً في التسمم الغذائي.
  • الدجاج:

نعرض أنفسنا لمشاكل بالجهاز الهضمي عند اكل الدجاج بعد مرور مدة أيام من طهيه، لأن تركيبته تتغير، يستحسن أكله دون تسخين أو أكله طازَج، وإن اضطررت إلى التسخين يستحسن أن يكون علي نار هادئة ولمدة طويلة

  • الخضروات الورقية:
    تمتلك معظم أنواع الخضروات الورقية مثل السبانخ والكرفس علي كميات كبيرة من النترات، التي عند تسخينها تتفاعل مع الدَّم وقد تتحول إلي مركبات مسببة للسرطان، لذا يجب البعد عن تسخين الخضروات الورقية عموماً، منعاً لتحول النترات الموجودة بها إلي نيتروزامين بواسطة إعادة تسخينها.
  • الرز:
    يستحسن تناول الرز بعد التسوية مباشرة، حيث إن الأرز الخام قد توجد به بكتيريا تعرف باسم باسيليوس سيريروس، حيث يمكن أن تتسبب في التسمم الغذائي. عند ترك الأرز المطهو مدة طويلة في درجة حرارة الغرفة، احتمالية تحول تلك الجراثيم إلي بكتيريا تزداد.