التخطي إلى المحتوى

“تحذير هااام” طرح فلوس مزورة للبيع على مواقع التواصل الاجتماعي الـ 1000 بـ300 جنيه،

تداولت عدد من الصفحات الإجرامية والتابع لمافيا تزوير العملات فلوس مزورة للبيع، وذلك من خلال مجموعة من الصفحات والمجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي طرحت العملات المزورة للبيع للجمهور، حيث نشرت إعلان عن بيع 1000 جنيه مزورة في سعر مغري يتراوح بين 300 جنيه و 400 جنيه، وذلك وفقاً لجودة النقود المزيفة ودقة التصميم المزيف، ويتم اجراء عمليات التبادل والشراء للعملات المزيفة في الشوارع والأماكن العامة.

عملات مزيفة للبيع

ظهرت مؤخراً العديد من الصفحات والمجموعات لتداول النقود المزورة على منصات التواصل الاجتماعي، والتي من ضمنها مجموعة “فلوس مزورة” والتي تعد واحدة من أشهر مجموعات بيع وتداول الفلوس المزورة بجودة عالية واحترافية على السوشيال ميديا، حيث تضم المجموعة ما يقرب من 65 ألف عضو، ويتم بيع العملات بأسعار تتراوح بين 300 جنيه إلى 400 جنيه مقابل 1000 جنيه مزورة، ويحدد السعر الخاص بالفلوس إستناداً إلى جودة تزويرها وتزييفها.

ويجدر الإشارة إلى أن بعض المروجين للعملات المزيفة يقومون بنشر وعرض صور لدولارات مزيفة ومقاطع فيديو توثقها، ويتم إجراء عمليات البيع والتبادل للنقود المزورة في الشوارع والأماكن العام.

عقوبة تزوير العملات والتجارة بها

حدد الدستور المصري في قانون العقوبات رقم 58 لسنة 1937 عقوبة تزوير النقود والتي تكون بالسجن المشدد، ويتم تشديد هذه العقوبة على صاحبها في حالة ترتب على عملية التزوير في العملات هبوط بأسعار العملة، ونصت المادة 202 من القانون الخاص بالعقوبات، أنه يعاقب كل من زور أو قلد أو زيف عملات ورقية أو معدنية بالسجن المشدد، سواء هذه العملات متداولة قانوناً في مصر أو خارجها.

ويعاقب المروجين للعملات المزورة والتجار بالعقوبة المشددة مثل التزييف والتقليد والتزوير، في أي عملات سواء ورقية أو معدنية أو وطنية مصدرة قانونياً، حيث يعاقب بالسجن المشدد مزورين العملات والتجار.