التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة مؤخراً عن البدء في التحول الرقمي، وتحديداً في مجال فواتير الكهرباء وتحصيل الفواتير الشهرية للمواطنين والذي كان يتم في السابق عن طريق الفواتير المطبوعة ومن ثم تسلم للمواطن من أجل ان يعرف حجم استهلاكه الشهري، ومن ثم يتم تحصيل الفاتورة، ولكن في الساعات الأخيرة أعلنت شركة الكهرباء عن بداية التحول الرقمي والتحصيل المميكن للفواتير المستحقة وكانت البداية في مدينة السادس من أكتوبر والتي سيتوقف بها العمل باسطة الفواتير المطبوعة نهائياً وذلك قبل تعميم التجربة على نطاق أوسع على مستوى الجمهورية.

قرار هام من وزارة الكهرباء

وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن الوزارة في طريقها لوقف الفواتير المطبوعة على مستوى الجمهورية في إطار خطة التحول الرقمي وذلك يساهم أيضا في توفير النفقات المهدرة في طباعة عدد كبير جداً من الفواتير شهريا كما أن الوزارة لديها خطة لتحويل كافة العدادات التقليدية إلى عدادات حديثة مسبقة الدفع وذلك خلال السنوات الـ10 المقبلة وهى موعد انتهاء الخطة وبذلك ستنتهى تماماً مسألة طباعة الفواتير.

وأضاف المتحدث الرسمي انه في حال نجاح التجربة سيتم تعميمها في اسرع وقت بباقي المحافظات كما أن شركة الكهرباء ستقوم بتوزيع الماكينات المخصصة لهذا الغرض وهو دفع فاتورة الكهرباء على كافة شركات التوزيع بجميع المحافظات كما أن الماكينة بها عدة اختيارات للدفع تسهيلاً على المواطنين فمن الممكن إيداع المبلغ المستحق نقداً أو عن طريق بطاقة ائتمان مما يؤكد على رغبة الشركة في التسهيل على المواطنين.

الجدير بالذكر بأن وزارة الكهرباء كانت قد أكدت بانها بدأت في تفعيل خدمة الشحن عبر الهاتف المحمول لجميع كروت الشحن، وذلك من خلال تطبيقات متاحة عبر المتاجر الإلكترونية الرسمية على جميع الهواتف وعلى رأسها ماي فوري، وهو الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تسهيل عملية الشحن على جميع العملاء.