التخطي إلى المحتوى

يحضر الرئيس عبد الفتاح السيسي، في الوقت الحالي، لافتتاح وإطلاق المعرض الدولي الأول للصناعة، بمركز المنارة الدولي للمؤتمرات بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، وذلك بحضور مجموعة كبيرة من المستثمرين المصريبن والعرب والأجانب، وممثلو المنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة، وأعضاء غرف الصناعة والتجارة العربية المشتركة، وممثلو البعثات الدبلوماسية في مصر، ورجال الأعمال، ومجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، ورؤساء وأعضاء غرف الصناعة، والمجالس الاستثمارية، وكذلك ممثلي القطاع المصرفي والمؤسسات الاقتصادية، وأعضاء حكومات عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

104 آلاف مصنع ينتمون إلى اتحاد الصناعة

ومن جهته، قال رئيس اتحاد الصناعات المهندس محمد زكي السويدي، في كلمته بحضور الرئيس السيسي، إن الصناعة هي خط الدفاع الثاني للدولة، وأن المصنعين يواصلون العمل في أصعب المراحل والأزمات مثلما حدث خلال عامي 2011 و 2013 ووباء كورونا، لافتاً إلى أن اتحاد الصناعات يضم 19 غرفة تحتوي على كافة القطاعات، بنحو 104 آلاف مصنع، موضحًا أن الدولة لم تأكل مستحقات أي شركة أجنبية خلال أزمة السيولة، حيث قامت بجدولة كافة المستحقات، لافتاً إلى أن هناك العديد من التشريعات الحديثة التي صدرت مؤخراً وتساهم في دعم قطاع الصناعة.

رئيس اتحاد الصناعات يزف بشرى سارة للعاملين القطاع الخاص

رفع الحد الأدنى للأجور

كما أشاد رئيس اتحاد الصناعات، بقرارات الرئيس السيسي حول زيادة الحد الأدنى للأجور، وأعلن أنه من المرتقب زيادة الحد الأدنى للأجور بقيمة 300 جنيه، كما ستتم مراجعة زيادة الرواتب أيضًا، مشيدًا بدور “مبادرة أبدأ” التي تعتبر صندوق سيادي للصناعة المصرية وتوطين الصناعات، و”ابدأ” هي المبادرة التي كلف الرئيس السيسي بتنفيذها خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، بهدف دعم الصناعات المصرية وتوطينها، وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص الوطني في توطين الكثير من الصناعات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر في مصر، مع تقديم مجموعة من الحوافز على شكل أراض بحق الانتفاع، والإعفاء الضريبي لمدة خمس سنوات، كما تهدف المبادرة إلى تقديم الدعم اللازم لتقنين أوضاع المخالفين، وتقديم الدعم الفني والمالي لمن لا يستطيعون سداد ديونهم، وتوطين الصناعة الحديثة، وتقليل عجز الاستيراد وتوفير فرص العمل.