التخطي إلى المحتوى

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حضوره المؤتمر الاقتصادي، “والله العظيم انتم ما شايفين ازاي ربنا كرمنا .. ففهمناها سليمان أنا بتكلم عن الموانئ فهي بتاعتي، ولما أقولك ادخل معايا، قد نكون شاطرين في العقد أو مش شاطرين؛ لكن ليا كامل الحرية لي إعطاءك الميناء بطريقتي”، وأضاف السيسي، أثناء الجلسة النهائية للمؤتمر الاقتصادي مصر- 2022، اليوم الثلاثاء: “أنتم غير مدركين ماذا تعني الدولة وبتهدوا دولتكم، الناس البسيطة بتنضف بيتها لما بيجي لها ضيف علشان يظهروا بمظهر كويس طب الفقير شخص غلبان، لكن الغني؟، أنا بوجه كلامي لجميع المصريين، تأسيس الدستور من الناحية الفكرية ماكانش مركز على إمكانيات الدولة وعلى سد هذه الاحتياجات، مجلس النواب يحاسب، والوزير ياخد على وشه، لأن اللي بيطلب شيء بيطلب شيء غير موجود، السبل الفكرية للدولة، الموضوع يحتاج بذل الكثير من الجهود، لكي نتقدم بمصرنا الحبيبة، مش علشان السيسي يقعد فيها، ده تفكير غير منطقي”.

 الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية
الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية

السيسي: غيري أكِّل وشرَّب وسابها على الحديدة

كما أضاف الرئيس السيسي: “قمت بمقابلة العديد من الخبراء الاقتصاديين، وسألتهم هل يمكنكم أن تمسكوا الوزارة، قالوا لأ، نحن لدينا تاريخ، أنا مش بعاتب حد، قالوا احنا ليس لدين إمكانية، غيرهم قالوا هاتديني مرتب كام في الشهر، أنا باخد مليون واتنين في الشهر، قُلت له ماقدرش، قالي سيبني في قطاعي لو فيه نصيحة هأقول لك عليها عايزين نشوف زي بعض، باختلاف، قُل لي وجهة نظرك، أنا قمت بحل مشكلة الموانئ، أنا ماعنديش وقت أتأخر أكثر من كده، وليس لدي مهلة عشرة سنين عشان الناس تيجي، اللي أعرف أعمله، أعمله أنا، طب بقت موجودة، اللي عايز يتفضل، لكل الناس بما فيها شركات الجيش، وتم طرح شركات الدولة، فهل ذلك ليس فرصة، والله أنا صادق معاكم، كل شركات الدولة معاكم، بس ما تقوليش في يوم من الأيام أنا ماليش دعوة بالعمالة الزائدة واديهالي طب إزاي يعني؟! أي شخص بيقوم بعمل شركة قطاع خاصة به بيخنار موظفين معينين، وده بعتبره ميراث، فياريت نخلي بالنا من سوء أدائنا  لأنه من الممكن أن يتحول لعداء وتجي على الراجل الغلبان”.

كما أوضح رئيس الجمهورية: “عندما قمنا ببناء الشقق، في شخص يصدق إن في ناس دفعت في الأسمرات والبشائر.. دفعوا ولا لأ؟ وزميلي اللي موجود داخل المحافظة ميعرفش أي حاجه، طب أنا وقتها أكفر بتلك الفكرة ومش هكررها كده تاني؟ لأ، أنا من واجبي أعرف إيه السبب وراء ذلك، وكمان أساعده مايبقاش كده، وماكرهش أساليب الفقر، وأكره الفقر ذاته وأغيره، أغيره ولا نغيره كلنا مع بعضنا البعض؟”.

واستطرد الرئيس عبد الفتاح السيسي: “يوجد هناك أكثر من خمسين ألف مدرسة، لا يوجد بجوار المدرسة شباب يدخل ويساعد وزير التربية التعليم، ويدخل مع المجموعة ويسا هم، أنا عارف إن المرتبات ضعيفة جدا، وعايز أقولكم أقل من عشرة آلاف جنيه مرتب لأي شخص ما يعرفش يعيش ولا يربي أولاده ولا يعلمهم ولا حتى يأكلهم، هترد عليا وتقولي طب انت بتعمل ميناء بتكلفة 40 مليار جنيه، هقولك يجب أنا أكون على خط متوازن داخل الدولة، في الكثيرون في دول أخرى أكلوا وشربوا وتركوا البلد  على الحديدة، طريقي الآن أكبر من أي حد وطموحي يصل إلى السماء، لازم أشتغل وأنفذ مشروعات في كافة مجالات الدولة، حد يقول لي إني مهتم بالطرق والحديد والزلط الأسمنت، طب والبشر؟ هقوله أنا بعمل اللى بيعود على البشر”.