التخطي إلى المحتوى

أحدث خطاب وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، الذي تم إرساله إلى كافة المديريات التعليمية، بشأن حماية تلاميذ المدارس أثناء ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس، والمنتظر حدوثها غدا الثلاثاء، ضجة واسعة لدى مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتشرت الكثير من الأنباء حول موافقة وزارة التعليم تعطيل الدراسة غدًا لتلاميذ المدارس. فما الحقيقة؟.

الخطاب
الخطاب

حقيقة تعطيل الدراسة غدا

وانتشرت تلك الأنباء عقب إعلان وزارة التربية الكويتية، عن تأجيل الدراسة غدا الثلاثاء للتلاميذ فقط في كافة مدارس التعليم العام والخاص والنوعي والتعليم الديني بسبب ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس. وهو ما أثار  ضجة كبيرة بين أولياء الأمور في مصر.

وفي هذا السياق قالت وزارة التربية والتعليم، أنه لم يتم الإعلان رسميا بشأن منح طلاب المدراس إجازة غدًا أو تأجيل الدراسة لطلاب المدارس في مصر بسبب ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس، ولكن  نص الخطاب الذي قامت وزارة التربية والتعليم بإرساله إلى جميع المديريات التعليمية، تنبيها هاما للطلاب خلال حضورهم يومهم الدراسى والذي جاء فيه التالي:

«أنه في ضوء حرص وزارة التربية والتعليم على سلامة أبنائنا التلاميذ وبالإشارة إلى ما تم تداوله بالصحف من انتظار حدوث ظاهرة كسوف الشمس في مصر غد الثلاثاء، وأن أثناء رؤية الشمس خلال ظاهرة الكسوف قد يتسبب ذلك في احتراق شبكية العين، ولا يمكن علاجها، وأن الكسوف سوف يستمر من الساعة 11 صباحا وحتى 4 بعد الظهر،فيما ناشدت الوزارة على ضرورة توخي الحذر والقيام بتوعية التلاميذ في جميع المؤسسات التعليمية بمخاطر وأضرار النظر إلى الشمس خلال مدة كسوف الشمس مع اتخاذ هذا الأمر بجدية تامة.

والجدير بالإشارة أن  رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور جاد القاضي، قد أكد أن الكسوف الشمس الجزئي سوف ينطلق ككسوف شبه مخفي أي لن يكون مرئيا بالعين المجردة، وذلك في تمام الساعة العاشرة و58 دقيقة و10 ثوانِ، كما سوف ينتهي بكسوف شبه ظلي في تمام الساعة الثالثة ودقيقتين و8 ثوانِ.