التخطي إلى المحتوى

نوهت غرفة شركات السياحة، على ضرورة الحصول على الكود التعريفي “باركود” البوابة المصرية للعمرة جاء ذلك تطبيقًا للقانون رقم 72 لسنة 2021 الخاص بتأسيس البوابة المصرية للعمرة، كما قالت غرفة شركات السياحة، أنه سوف يتم تأجيل سفر أي مسافر للعمرة خارج منظومة البوابة حتى استكمال كافة الإجراءات القانونية التي تم ذكرها في القانون والذي تم صدوره في الأساس للحفاظ على حقوق المواطنين داخل وخارج مصر، وعدم تحملهم أي أعباء إضافية أو تعرضهم لأي حالات نصب تتم من خلال تعاملهم مع الوسطاء والسماسرة والكيانات الوهمية.

مناسك الحج والعمرة
مناسك الحج والعمرة

 أهمية “الكود التعريفي” للبوابة المصرية

كما أكدت لجنة السياحة الدينية بالغرفة في بيان صحفي لها، اليوم الاثنبن، أنه يوجد عدد من الإجراءات التي تسبق صدور الكود التعريفي ” الباركود”، حيث تقوم شركة السياحة بحجز رحلة الطيران للمعتمر، ومحل الإقامة المناسب بمكة والمدينة المنورة، وأيضا إصدار تأشيرة العمرة، ثم تقوم الشركة بتسجيل هذه المعلومات على البوابة المصرية للعمرة التي تقوم بشكل سريع بمراجعتها والتحقق من صحتها ومدى مطابقتها لتعاقد المعتمر مع الشركة، واتفاقها كذلك لشروط وزارة السياحة والآثار، بعدها يتم استخراج الباركود للمعتمر، فيما أوضحت لجنة السياحة الدينية، أن في حالة حصول المعتمر على ” الباركود ” يؤكد ذلك صحة التأشيرة وسلامة برنامج العمرة واستكمال حجز جميع الخدمات، كما يوفر للجهات المختصة، وكذلك لجان وزارة السياحة بالمطارات والمنافذ مراجعة والاطلاع على كافة تفاصيل الرحلة وملاحظة ومراقبة المعتمر منذ حجز رحلته وأثناء سفره وحتى رجوعه في أمن وأمان إلى مصر، وكذلك التدخل بشكل سريع لفض أي مشكلة تواجه المعتمر خارج البلاد .
فيما أكدت غرفة شركات السياحة، أن حصول المعتمر علي الكود التعريفي “الباركود” يعتبر إجراء من الإجراءات التي تجريها شركات السياحة لسفر معتمريها، كما يتم استخراجه من البوابة المصرية للعمرة للمعتمرين المسافرين من خلال برامج شركات السياحة فقط وفقا للقانون، كما نفت غرفة شركات السياحة ما تم تداوله وترويجه على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود تكلفة مالية مستقلة بنفسها للكود التعريفي “الباركود”،لكي  يستطيع المسافر من خلالها وعن طريق غير شركات السياحة دفعها للحصول عليه، منوهة أن هذه الأخبار غير صحيحة و عارية تماما من الصحة.
وقالت لجنة السياحة الدينية بالغرفة أن البوابة المصرية للعمرة، تعد أول منصة تعمل بشكل غلكتروني لتنظيم الرحلات من خلال شركات السياحة وتحت إشراف وزارة السياحة والآثار ، مؤكدة أن البوابة ساهمت في تسهيل جميع الإجراءات للمواطن الذي له حق الاختيار في الشركة التي ستقوم بترتيب رحلة ذلك المعتمر، فكل الشركات المصرح لها بترتيب وتنظيم رحلات العمرة المسجلة على البوابة المصرية، ويمكنه التعرف عليها بكل بطرق بسيطةوسلسة، منوهة على أن البوابة المصرية للعمرة تعتبر صك أمان وضمان للمعتمرين قبل السفر لأداء العمرة، وأيضا بعد الرجوع من تأدية مناسك العمرة.
كما أوصت لجنة السياحة الدينية بالغرفة كافة المواطنين الراغبين في تأدية مناسك العمرة باتخاذهم الحذر وعدم التعامل نهائيا مع الوسطاء والكيانات الوهمية وضرورة التوجه إلى شركات السياحة وكافة فروعها الموجودة بجميع أنحاء الجمهورية، لأنها تعد الجهة الوحيدة التي تقوم بتنظيم رحلات العمرة وفقا للقانون، فيما نوهت اللجنة أن الغرض من إنشاء وتأسيس البوابة المصرية للعمرة هي حماية حقوق المواطنين والحفاظ على أمنهم وسلامتهم، ليحصلوا على أجود أنواع الخدمات بأسعار تنافسية. كما قامت اللجنة بتحذير الجهات أو الأفراد التي تقوم بترتيب رحلات عمرة خارج البوابة المصرية للعمرة، حيث قيامهم بذلك يعرضهم للمسألة القانونية ودفعهم غرامة مالية تبلغ ثلاثة مليون جنيه.