التخطي إلى المحتوى

يعتبر الأرز من الأطباق الرئيسية على المائدة خاصة في وجبة الغذاء و العشاء وهو منتشر على الموائد في مختلف أنحاء العالم، ويتم طهوه بالعديد من الطرق المتنوعة التي تختلف من بلد لأخر، وظهرت أبحاث طبية حديثة تحذر من مخاطر تناول الأرز يوميا حيث أنه قد يصيب الإنسان ببعض الأمراض التي تكون عواقبها وخيمة.

تناول الأرز يوميا

كشف الروسي أليكسي كوفالكوف، أخصائي التغذية عن مخاطر تناول الأرز يوميا  لافتا إلى أنه يزيد من فرص الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، و أوضح أن السبب في ذلك هو احتواء الأرز على نسبة عالية من النشا التي تتحول في جسم الإنسان إلى جلوكوز وهو ما يرفع مستوى السكر في الدم و يضطر البنكرياس إلى إفراز كمية كبيرة من الأنسولين فيسبب الإصابة بمرض السكر، مؤكدا أن هذه النتيجة يصل إليها الإنسان فقط عندما يتناول الأرز يوميا في وجباته، و وجه إخصائي التغذية نصيحة هامة لمن يعاني من ارتفاع الأنسولين في الدم بالتقليل من تناوله حتى لا يتطور الوضع للأسوأ ومشيرا إلى أن الأشخاص الطبيعيين الذين لا يعانون من مشاكل في نسبة الأنسولين يمكنهم تناول الأرز بصورة طبيعية.

قلل على أد ما تقدر.. تحذيرات طبية من تناول الأرز يوميا
مزارع الأرز

الأرز

بالرغم من أن نبات الأرز لا يعرف موطنه الأصلي إلا أن الأبحاث تؤكد أن البدايات كانت في شرق آسيا و تحديدا في الصين منذ ألفين عام قبل الميلاد حيث بدأت زراعته هناك، و هناك مقولات تؤكد أنه كان بالهند منذ قديم الأزل ثم نقل إلى دول المشرق، وتم نقله إلى مصر في عهد الخلفاء الراشدين ثم تم نقله من العرب إلى أفريقيا ثم انتقل إلي أوربا بعد الحرب الصليبية، وزرع في إيطاليا في القرن 15 و زرع في أمريكا في القرن 17، و الآن يزرع الأرز في جميع أنحاء العالم.