التخطي إلى المحتوى

كشف رئيس قطاع المعاهد الأزهرية الشيخ أيمن عبد الغني، عن آلية اختبار المتقدمين لوظائف توجيه القرآن الكريم في قطاعِ المعاهد الأزهريةِ، مشيراً إلى أنه الاختبار سيكون لأول مرة من كافة المناطق الأزهرية بشكل إلكتروني، وذلك تماشياً مع مبدأ الشفافية، على أن يتابع كل من: رئيس الإدارة المركزية للخدمات الشيخ عوض الله عبد العال، ووكيل لجنة مراجعة المصحف الشريف الشيخ حسن عبد النبي، ومدير عام شؤون القرآن الكريم الشيخ أبو اليزيد سلامة، أعمالَ الاختبار في ديوان قطاع المعاهد الأزهرية، لافتاً إلى أنه تم وضع أسئلة مختلفة وتتدرج من أول المصحف الشريف حتى آخره لقياس مدى تمكن الموجه من حفظه لكتاب الله تعالى.

مشروع تربوي

وتأتي هذه الاختبارات تحت رعاية الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وتوجيه من وكيل الأزهر الأستاذ الدكتور محمد الضويني، وعلى صعيد آخر، دشن رئيس قطاع المعاهد الأزهرية الشيخ أيمن عبد الغني، مشروعًا تربويًّا تحت عنوان “أنا الراقي بأخلاقي”، وذلك بهدف تحقيق أقصى استفادة من الإمكانات الموجودة في قطاع التعليم الأزهري قبل الجامعي لغرس القيم السامية المعتبرة بين الناس، على نحو يُحصِّن الطلاب من التصرفات المنحرفة والأفكار الهدامة.

تصريح هام من رئيس "المعاهد الأزهرية" بشأن اختبار المتقدمين لوظائف توجيه القرآن الكريم

فيما قال قطاع المعاهد الأزهرية، في بيان له، أن ذلك جاء استجابة لما تفرضه علينا تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، واقتداءً بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي كان خلقه القرآن، وفي إطار سعي من الأزهر الشريف نحو مواجهة السلوكيات المنحرفة والأفكار الهدامة والمتطرفة على جميع الأصعدة، وذاك تماشياً مع توجيهات القيادة السياسية ورؤية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر التي تهدف إلى غرس الأخلاق السامية في نفوس النشء، وتعزيز مبدأ الانتماء الوطني، وتجنب الأفكار المتطرفة الوافدة، التي تخالف صحيح الدين الحنيف وتقاليد المجتمع المصري الأصيلة.