التخطي إلى المحتوى

“ابتعد عن وضع الأموال تحت البلاطة” هكذا كانت نصيحة دار الإفتاء المصرية إلى المواطنين بشأن السعي إلى استثمار أموالهم في المكان الصحيح بطريقة توافق الشريعة الإسلامية وعدم اكتنازها، وعبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك نشرت دار الإفتاء المصرية رسالة هامة.

رسالة هامة من دار الإفتاء إلى المواطنين

ونصحت دار الإفتاء المصرية المواطنين ضرورة استثمار أموالهم المدخرة في مكان آمن وبعيدًا عن المخاطرة وحافظا على مال الأسرة، كما شددت على ضرورة الابتعاد عن اكتناز المال ووضعه أصل البلاطة وعدم استثماره وهو الأمر الذي يؤدي إلى فقدان قيمته، واستشهدت دار الإفتاء بحديث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم “مَنْ بَاعَ دَارًا، وَلَمْ يَجْعَلْ ثَمَنَهَا فِي مِثْلِهَا، لَمْ يُبَارَكْ لَهُ فِيهَا»، فالمال غير المستثمر نزعت منه البركة”.

متحطش الفلوس تحت البلاطة.. رسالة هامة من دار الإفتاء عن الاستثمار وتحقيق الأرباح
متحطش الفلوس تحت البلاطة.. رسالة هامة من دار الإفتاء عن الاستثمار وتحقيق الأرباح

أى المشاريع التي يمكن الاستثمار فيها

وعن المشاريع التي يمكن الاستثمار فيها أوضحت دار الإفتاء أنه يمكن الاستثمار الأموال في المشاريع الاقتصادية وفي حال عدم قدرة الفرد على التخطيط والمجازفة يمكن اللجوء إلى أى مؤسسة اقتصادية متخصصة في إدارة الأعمال والمال حتى لا تدفع ثمن المخاطرة بوع المال في مكان غير أمين فيضيع عليك بين لصوص الأموال الذين يحترفون سرقتها بطرق عديدة تحت مسمَّى توظيف الأموال.

تحذير عاجل من الإفتاء إلى المواطنين

ودعت الهيئة المواطنين إلى ضرورة توخي الحذر والتأني في عملية الاستثمار والبعد عن ما يسمى” المستريح” فكم أفسد من حياة الناس وتمكنوا من سرقة أموالهم وضياعها.

واختتمت دار الإفتاء في رسالتها الموجهة إلى ضرورة حرص المواطنين على الاستثمار في مكان آمن ويحسن الاشتراك والمساهمة الفعالة في المشاريع الاستثمارية القومية التي تعمل على رفع من شأن الوطن وتطويره، إذ أن الأمر يعود في النهاية على الفرد وعلى الأهل والبلد.