التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في تصريحات له اليوم الثلاثاء، بالجلسة العامة لمجلس النواب، أنه الوزارة تدرس العديد من النقاط لوضعها في خطة مواجهة الغش في امتحانات الثانوية العامة  المقبلة خاصة في محافظات الصعيد، ومنها عدم  السماح بالتحويل إلى مدارس الصعيد حتى لا يتكرر ما حدث في الموسم الماضي أثناء الامتحانات بلجنة بالصعيد من حالات غش جماعي.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أنه يقترح أن يكون هناك أجهزة تشويش داخل لجان امتحانات الثانوية العامة المقبلة للقضاء على ظاهرة التسريب أو الغش في امتحانات الثانوية، مشيرا إلى أن الوزارة ستقدم مقترحا لامتحانات الثانوية  وتأمينها.

مشروع قانون لإعادة السنة

وأوضح حجازي خلال تصريحاته أمام نواب مجلس النواب بالجلسة العامة، أن الوزارة انتهت من إعداد مشروع قانون وتسليمه لمجلس النواب يسمح لطلاب الثانوية العامة بإعادة السنة الدراسية وليس للتحسين حسب التكلفة، وبعد موافقة مجلس الوزراء على القانون سيتم عرضه على مجلس النواب.

فرمان من وزير التعليم أمام مجلس النواب لمواجهة الغش الجماعي بالصعيد

وأضاف وزير التعليم، إن قرار إعادة السنة يأتي بسبب وجود طلاب متفوقين ويحصلون على مجموع ضعيف ويريدون على أن يحصلون على درجات أعلى لذا تم طرح هذا القانون، مشيرا إلى أنه تم اعتماد نحو 30 مليون جنيه لحل أزمة العجز في المدارس هذا الموسم الدراسي.

كارنيه المعلم والشراء بأسعار مخفضة

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم والتعليم الفني أمام الجلسة العامة للنواب، أنه تم إعداد كارنية المعلم بحيث يتيح للمدرسين الشراء من بعض المناطق بأسعار مخفضة، مضيفا: ” لا تطوير بدون الارتقاء بمستوى المعلمين، ولابد أن يحصل على وضعه المادي والمعنوي”، مشيرا إلى أن الدولة المصرية ووزارة التربية والتعليم تولى اهتماما كبيرا بملف التعليم الفني باعتباره قاطرة التنمية وحذر من التقليل من شأنه من جانب أولياء الأمور أو أي طرف من أطراف العملية التعليمية.