التخطي إلى المحتوى

أطلق السيد “أسامة أبو المجد” رئيس رابطة تجار السيارات تصريحات نارية حول وضع سوق السيارات الجديدة في مصر خلال هذه الفترة، مشيرًا إلى كون عدد كبير من المواطنين والمقبلين على شراء السيارات قد اشتكوا كثيرًا من فكرة زيادة الأسعار ووجود أوفر برايس بأرقام خرافية، وكذلك وجود جشع كبير من بعض التجار والذين كانوا سببًا في زيادة أسعار السيارات الجديدة وحدوث حالة من الركود داخل السوق.

رابطة تجار السيارات تحذر المصريين

وأكمل رئيس رابطة تجار السيارات في مصر تصريحاته الأعلامية خلال تواجده كضيف في برنامج الحكاية مع الإعلامي عمرو أديب، موجهًا رسالة إلى المواطنين الراغبين في شراء سيارة جديدة بالوقت الحالي، وقال:

“المنتج اللى يزيد سعره متشتريهوش، أي عربية تمنها 850 ألف وعليها أوفر برايس يصل لنحو 500، دي فلوس حرام، ومينفعش حد يشتري العربية دي، تاجر السيارات يشتري السيارة بسعرها الطبيعي 800 ألف جنيه ويعرضها بزيادة حوالي من 5 آلاف إلى 10 آلاف جنيه، ولكن هناك بعض التجار لديهم جشع كبير للغاية، ويقوموا بزيادة السعر الأصلي بحوالي 85%

وتحدث “أبو المجد” عن وجود بعض الوكلاء يطلبوا الحصول على أموال السيارات بالدولار الأمريكي وليس بالجنيه المصري، وهو أمر غير قانوني إطلاقًا ويتسبب في حدوث أزمة كبيرة في سعر الجنيه المصري ويضعفه مقابل الدولار الأمريكي، ويجب بأن يكون هناك حل لتلك الأزمة ووقف هذا الأمر تمامًا.

وختم رئيس شعبة تجار السيارات تصريحاته ليؤكد بأن السوق يواجه الآن أزمة حقيقي، ولا بد من وجود حلول سريعة من أجل المرور من تلك الأزمة، وخاصة لكون مبالغ مثل 50 مليون جنيه مثلًا للشخص المستورد لا يمكن بأن تحل تلك الأزمة على الإطلاق في الوقت الراهن.

الجدير بالذكر بأن أسعار السيارات في السوق المصري قد شهدت ارتفاع كبير وغير مسبوق خلال الأيام الأخيرة وهو الأمر الذي جعل البعض يلجأ إلى شراء السيارات المستعملة بدلًا من السيارات الجديدة بسبب ارتفاع أسعار الأخيرة بأكثر من 200 و300 ألف جنيه خلال شهور قليلة للغاية.