التخطي إلى المحتوى

أعلنت بعض البنوك المصرية، خلال الساعات القليلة الماضية، عن رفع الرسوم المدفوعة لقاء استخدام بطاقات الائتمان والدفع في الخارج بنسبة 3 في المائة، أي من 3% إلى 6%، كما أنه تزامنًا مع نقص واضح في العملة الصعبة، فقد لجأت بنوك أخرى لتقييد سقف السحب في الخارج على أن يكون بقيم محددة، وسط ترقب الحصول على دعم مالي جديد من صندوق النقد الدولي، وذلك بحسب ما جاء في تقرير صدر عن وكالة بلومبرج الشرق.

رفع رسوم استخدام بطاقات الدفع والائتمان في الخارج

وفق تصريحات صحفية لمسؤول في بنك مصر، لـ بلومبرج الشرق فإنه هناك بوادر سوء الاستخدام للبطاقات خارج مصر مرة أخرى، كما أنه تم تعديل حدود السحب والعمولات، بناء على توصية من البنك المركزي وتابع حديثه قائلا: “خفضنا الحد المتاح للعميل المسافر الحصول عليه عند إبراز بطاقة السفر، إلى 1000 دولار من 2000 دولار سابقًا”.

سوء استخدام.. رفع رسوم استخدام بطاقات ائتمان ودفع البنوك المصرية بالخارج
بطاقات الائتمان والدفع

بينما قالا مسؤولان في البنك الأهلي فيما يخص رفع الرسوم على بطاقات الدفع في الخارج، أنهم مازالوا في مرحلة الدراسة خلال الفترة الحالية، متابعا أنهم لم يتخذوا أي قرارًا نهائيًا إلى الآن، بينما وضع البنك التجاري الدولي CIB، حد أقصى للسحب في الخارج عند 75 ألف جنيه مصري أو ما يوازيه بالعملة الأجنبية، كما تم رفع الرسوم إلى 6%، وهو أكبر بنك خاص في البلاد.

مد فترة توفيق أوضاع بعض البنوك

وعلى الجانب الآخر، قرر حسن عبد الله، محافظ البنك المركزي المصري، في بيان له، أن يتم فترة توفيق أوضاع بعض البنوك وشركات الصرافة حتى شهر سبتمبر من العام 2023 داخل مصر، ووفق ما نشرته الجريدة الرسمية، فإنه بحسب المنصوص عليها في المادة الرابعة، من قانون البنك المركزي لسنة 2020 تم مد فترة توفيق أوضاع البنوك وشركات الصرافة، فيما يخص الحد الأدنى لرأس المال.