التخطي إلى المحتوى

وضعت دولة الكويت بعض الشروط والقواعد لمن يعمل من الخارج، وذلك للحصول على إذن بالعمل بالكويت، لاختيار الأفضل ولتحديد المهنة التي تناسب كل شخص، كما تعمل الهيئة العامة للقوى العاملة بدولة الكويت على تطبيق الاختبارات المهنية لعدد من المهن الجديدة، ويأتي ذلك بالتعاون مع جمعية المهندسين، لضمان مستوى مهاري جيد للعمال الوافدين إلى البلاد.

ويتوقع أن تطبق الاختبارات التي ستطبقها جمعية المهندسين على الوافدين الجدد كمرحلة أولى ثم تحيلها لمن يرغبون في تجديد تصاريح عملهم في الدولة، بحيث سيتم تطبيق الاختبارات كشرطًا لتجديد وإصدار تصاريح العمل، أما في حالة الرسوب بالاختبارات سيمنح الشخص المعني فترة سماح لمغادرة البلاد.

وأضاف مبارك العازمي، المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة في الكويت، أن الهيئة دعت نظيرتها في مصر إلى التحقق من سلامة التعاقدات التي تسبق عملية استقدام العمالة المصرية إلى الكويت، ويأتي ذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، والتي تلتزم بالتشريعات واللوائح الكويتية، لمنع أي انتهاكات تؤدي إلى الترحيل للمخالفين.

وتابع مدير الهيئة أن الكويت دعت وزارة العمل المصرية إلى التركيز والاهتمام بدور وكالات التوظيف والجهات الحكومية ومراقبتها، لضمان حماية حقوق العمال قبل سفرهم والتأكد من صحة وسلامة إجراءات التوظيف الخاصة بهم، وأعلن العازمي أن القوانين واللوائح المحلية المنظمة لإصدار تصاريح العمل، تقوم بتنظيم عملية إصدار أذونات العمل.

تصريحات المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة بالكويت

الكويت تضع شرطًا جديدًا للوافدين قبل منح تصريح العمل

وأوضح المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة في الكويت، أن الدولة دعت وزارة العمل المصرية إلى التركيز والاهتمام بدور الجهات الحكومية ودور وكالات التشغيل في مراقبته، لضمان حماية حقوق العمال قبل مغادرتهم بلادهم إلى الكويت، نافيًا الشائعات التي انتشرت مؤخرًا حول نية تفعيل ارتباط إلكتروني مع مصر أو أي دولة أخرى فيما يتعلق بآلية توظيف العمال، لإصدار أذونات العمل.