التخطي إلى المحتوى

قالت وزارة الهجرة المصرية بأنها قد قررت البدء في تطبيق عدد من القرارات والإجراءات الهامة التي من شأنها بأن تصب في مصلحة كل المصريين المقيمين في الخارج سواء كانوا بهدف الدراسة أو العمل أو غيرها، مشيرة إلى كون خطة الوزارة في الفترة القادمة قائمة فقط على تلبية احتياجات المواطنين المصريين المقيمين بالخارج وتفعيل بعض القرارات والقوانين التي ستخدمهم بشكل كبير.

تطبيق إلكتروني جديد لزيادة التواصل مع المغتربين

قالت الوزيرة “سها الجندي” وزير الهجرة المصرية بأنها قد أعطت تعليمات للجهات المختصة لبدء إطلاق تطبيق إلكتروني جديد سيكون بمثابة “حلقة الوصل” بين المصريين المغتربين في الخارج وبين الوزارة في الفترة المقبلة، مشيرة إلى كون وزارة الهجرة تهدف إلى زيادة التواصل مع كافة المصريين في الخارج لربطهم بوطنهم الأم، وذلك عن طريق مجموعة من الأنشطة التي ستقوم بها من أجل تعريفهم بالتحديات والإنجازات في الدولة المصرية خلال هذه الفترة.

وأوضحت مصادر مسؤولة في وزارة الهجرة بأن قرار إنشاء التطبيق الإلكتروني سيكون واحد من بين عدة قرارات سيتم اتخذها من أجل زيادة تواصل الوزارة مع المصريين في الخارج، ومن ثم سيتم استقبال الشكاوى والتساؤلات من خلال هذا التطبيق والرد عليها وعلى كافة الاستفسارات على مدار الساعة.

وفي سياق آخر، قالت وزيرة الهجرة في تصريحات إعلامية لها خلال الساعات الأخيرة بان هناك عدة مبادرات قد تم إطلاقها في الفترة الأخيرة لخدمة المصريين في الداخل والخارج، ومن بينها مبادرة “مراكب النجاة”، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بسبل الهجرة الآمنة وكذلك توضيح ما هي البدائل المتاحة أمام الراغبين في الهجرة والسفر للخارج.