التخطي إلى المحتوى

أصبحت المليارديرة الصغيرة كيم جونغ يون، حديث العالم والمواقع الإلكترونية في أثناء الفترة الحالية، كما تصدرت عناوين الصحف، وهي في سن الثامنة عشرة، بعدما حصلت على لقب أصغر مليارديرة في العالم، وفق ما كشفت عنه مجلة فوربس الأمريكية.

من هي أصغر مليارديرة في العالم

تعد الفتاة الصغيرة كيم جونغ يون الابنة المراهقة لـ مؤسس شركة نيكسون الكورية الجنوبية، والمتخصصة في ألعاب الفيديو، كيم غونغ جو، والذي غيبه عن الموت عالمنا في شهر فبراير الماضي، عن عمر ناهز الـ 54 عاما، وأصبحت أصغر مليارديرة في العالم، رغم أنها ولدت في عام 2004، ورثت كيم وكذلك شقيقتها الكبرى بالتساوي، عن أبيهما حصة في عملاق الألعاب عبر الإنترنت، حيث أصبح لكل منهما من حصة NXC، نسبة 30.78%، وهي الشركة القابضة التي يملكها والدهما، ومقرها في كوريا الجنوبية، وبحصة تصل إلى 48%، تعد أكبر مساهم في نيكسون المدرجة في اليابان.

ورثت مليارات عن أبوها.. من هي أصغر مليارديرة في العالم؟
أصغر مليارديرة في العالم

إجمالي ثروة أصغر مليارديرة في العالم

2 ونصف مليار دولار لكل منهما.. كانت تلك هي حصة كل منهما في الشركة، وذلك عقب خصم أكثر من 1.5 مليار دولار لكل منهما، باعتبارها ضريبة الميراث، حيث تمتلك كوريا الجنوبية لديها واحدة من أعلى ضرائب الميراث في العالم، وبذلك يصل المبلغ الكلي لميراث كل منهما إلى مليار دولار.

كما ورثت يو جونغ هيون، زوجة مؤسس نيكسون، نسبة من شركته تصل إلى 4.57% عن زوجها، كما أنها حتى قبل الميراث، بالفعل مليارديرة، كما ساعدت يو، زوجها الراحل في تأسيس شركة نيكسون عام 1994م، وهي تبلغ من العمر 53 عاما، كما أنها لا تزال أكبر مساهم بالشركة حتى الوقت الحالي، وهي في قائمة أغنى 50 شخصا في كوريا الجنوبية، بحصة تصل إلى 34%، وتصل ثروتها إلى 3 مليارات دولار.