التخطي إلى المحتوى

بدأت بعض الصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في ترديد شائعات حول تأجيل الدراسة ليوم 10 اكتوبر الجاري وذلك في المدارس الحكومية والخاصة، وهو الأمر الذي كان يستوجب رد رسمي من قبل الجهات المسؤولة في وزارة التعليم من أجل توضيح الحقائق أمام المواطنين والرأي العام، وخاصة بعدما انتشرت شائعات وأخبار التأجيل بشكل مبالغ فيه عبر العديد من منصات السوشيال ميديا.

التعليم تنفي تأجيل موعد بدء الدراسة

نفى مصدر مطلع في وزارة التعليم كل الأنباء التي تتحدث عن إمكانية تأجيل الدراسة ليوم 10 أكتوبر المقبل، مشيرة إلى كون الدراسة ستكون في موعدها وبدون أي تأخير على الإطلاق، وستكون حضورية في جميع المدارس وسط إجراءات احترازية من أجل الحفاظ على سلامة الطلاب.

وأشارت المصادر المطلعة في وزارة التعليم إلى كون الأخيرة قد أعطت تعليمات إلى كل المدارس للاستعداد الجيد لبدء الدراسة في يوم 1 أكتوبر المقبل، مشيرة إلى كون سداد المصروفات الدراسية سيكون على ثلاث دفعات، الأولى منها ستكون في شهر أكتوبر المقبل، والثانية في يناير 2023 والثالثة خلال شهر مارس القادم.

نداء هام من التعليم لأولياء الأمور

ناشدت وزارة التربية والتعليم كل أولياء الأمور بضرورة عدم تصديق أي شائعات يتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال هذه الفترة، مؤكدة بان بعض هذه الصفحات ينشر أخبار كاذبة من أجل نشر القلق بين الطلاب وأولياء أمورهم قبل انطلاق العام الدراسي الجديد في موعده المقرر مسبقًا وهو يوم 1 أكتوبر القادم.