التخطي إلى المحتوى

أعلن المتحدث باسم جامعة الأزهر الشريف، الدكتور أحمد زارع، عن مجموعة من محظورات وضوابط بالتزامن مع اقتراب بداية العام الدراسي 2022 / 2023، وقد حددتها جامعة الأزهر الشريف للطلاب، قد تؤدي إلى منعهم من الدخول.

وأضاف المتحدث باسم جامعة الأزهر الشريف، في تصريحاته صحفية له أنه على كافة طلاب الأزهر أن يلتزموا بما يتناسب مع المؤسسة التي ينتسبوا إليها، فيما يخص الشكل والمظهر، مؤكدا على أن الجميع يعتبر الطالب الأزهري قدوة، وينظر له نظرة احترام، لذا فإنه يجب أن يكون كذلك في المظهر والسلوك.

محظورات على طلاب جامعة الأزهر داخل الحرم الجامعي

المتحدث باسم جامعة الأزهر الشريف، أوضح أن المسؤولين داخل جامعة الأزهر قد وضعوا ضوابط ومحظورات وطالبوا المنتسبين إليها بالالتزام بها، منذ سنوات،وجاءت كالتالي:

منها الشبشب.. محظورات على طلاب الأزهر داخل الحرم الجامعي

    البناطيل المقطعة
  • يمنع من الدخول إلى الحرم الجامعي من يرتدي البناطيل التي بها ثقوب أو المعروفة باسم “البناطيل المقطعة”.
  • يمنع الطلاب ممن يرتدون الشورت والبرمودا من الدخول إلى الجامعة.
  • يحظر على طلاب الأزهر الدخول إلى الحرم وهم يرتدون الشبشب.
  • يمنع على طلبة الأزهر أن يرتدوا الملابس الضيقة و”المجسمة” بشكل نهائي.
  • يمنع على طلاب الأزهر قصات الشعر الغريبة.

المظهر من شروط الدخول للحرم الجامعي

وأشار المتحدث باسم جامعة الأزهر، إلى أنه يجب أن يكون المظهر مناسبا، لما للحرم الجامعي من قدسية، ومن ثم يجب أن يتم الابتعاد عن التقليد الأعمى لبعض الأمور، خاصة المظهر غير المناسب لأن الأزهري يجب أن يتوافق سلوكه مع مظهره، كونه قدوة، وأكد على أنه تم توجيه العمداء وجميع أعضاء هيئة التدريس بفتح قلوبهم وأبوابهم أمام الطلاب من قبل رئيس الجامعة، للاستماع إلى مشكلاتهم وتوجيه النصائح لهم، وأنه هناك مجموعة من المراجع التي تم إضافتها للمكتبات، إضافة إلى جاهزية جميع المعامل بالكليات.

وأردف أن المحظورات أو الضوابط السالف ذكره للدخول إلى الحرم من شأنها أن توجه للطلاب بشكل أبوي، ونطالبهم بالالتزام بها، كما حذر الطلاب من الانسياق وراء الشائعات ووجه بالتعرف على حقائق الأمور والتوجهات التي تخص الجامعة دون الانسياق وراء ما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي، وضرورة استقاء المعلومات من المركز الإعلامي للجامعة.