التخطي إلى المحتوى

أطلقت مجلة “أوكو تست” الألمانية تحذيرات لكافة الآباء والأمهات، بشأن مواد الاستحمام المستخدمة للأطفال، لأنه هناك البعض منها يحتوى على مواد ضارة تسبب في أذى بالغ للأطفال، قد لا يصل أولياء الأمور إلى أن سبب ما يمر به طفلهم هو المستحضرات التي يستخدموها على أجساد أطفالهم دون معرفة ماذا تحتوي.

تحذيرات بشأن منتجات استحمام الأطفال

أكدت المجلة في تقرير صدر عنها على أنه هناك بعض المواد الضارة التي تعرف باسم “بالمركبات العضوية المهلجنة”، بشامبو وسائل استحمام الأطفال، والتي عادة ما تتسبب في إصابة الطفل بالحساسية، كما أنها بعضها مُسرطن، كمل أضافت المجلة في تقريرها أنه ينبغي أيضا الابتعاد عن المنتجات المحتوية على مشتقات “بولي إيثيلين جلايكول” (PEG).

حذرت المجلة المعنية باختبار السلع والمنتجات، من المواد التي تحتوي على مشتقات “بولي إيثيلين جلايكول”، وذلك لما تتسبب به، لأنها تجعل الجلد أكثر نفاذية للمواد الغريبة.

بتجيب سرطان.. تحذيرات من تلك المنتجات المستخدمة لاستحمام الأطفال
تحذيرات بشأن منتجات استحمام الأطفال

وفي سياق منفصل، حذر أخصائى أمراض الأطفال وحديثى الولادة بأبو الريش، الدكتور محمد عبد الفتاح من الإطالة في مدة استحمام الطفل، مشيرا إلى أنه هناك مدة محددة لاستحمام الطفل لا يجب أن تتخطاها الأم أو القائم على تنظيفه وتبدأ من 10 دقائق وتصل إلى 12 دقيقة على أقصى تقدير، وأنه لا يجب أن يتم تخطى تلك المدة بأي حال من الأحوال.

وتابع أخصائى أمراض الأطفال وحديثى الولادة بأبو الريش، مؤكدا على أنه وفق الأبحاث فهناك ضرر كبير على صحة الأطفال وخاصة أضرار جلدية إذا تعرض للمياه والاستحمام لمدة أكثر من الـ12 دقيقة، لأنه مدة تعرض بشرته للمياه والمنظفات، تتسبب في مشاكل صحية إن طالت، ومنها:

  • يعاني من حساسية جلدية
  • الهرش والحكة
  • التشققات وجفاف الجلد بشدة
  • الإحمرار السريع للجلد وسطحه
  • التهابات جلدية واسعة النطاق
  • يبدأ الجسم فى “التقشير”