التخطي إلى المحتوى

يوقع أحمد مناع الأمين العام لمجلس النواب المصري وجيورجي سوش مدير عام الجمعية العامة المجرية على البروتوكول المصري المجري يوم الخميس.

ووقع البروتوكول أحمد مناع الأمين العام لمجلس النواب المصري ، وجورجي سوش مدير عام الجمعية العامة المجرية ، وفق بيان.

وجاء في البيان أن “البروتوكول يأتي في إطار العلاقات السياسية والاقتصادية المتنامية بين مصر والمجر” ، مضيفاً أن “البروتوكول يهدف إلى تعزيز العلاقات البرلمانية بين القاهرة وبودابست في شكل تبادل الخبرات البرلمانية في المجالات التشريعية والرقابية. وتنسيق المواقف بين مجلس النواب المصري والجمعية العامة المجرية بشأن القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك “.

وأشار البيان إلى أن البروتوكول يهدف إلى رفع القدرات السياسية والدبلوماسية والبرلمانية للنواب والأمناء العامين في البرلمانين.

تطورت العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر والمجر إلى حد كبير خلال السنوات القليلة الماضية. كانت المجر من أوائل الدول التي رحبت بالثورة المناهضة للإخوان المسلمين في مصر عام 2013 ، بينما كان رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان من بين أوائل قادة العالم الذين رحبوا بانتخاب الرئيس السيسي في عام 2014.

وقال البيان إن العلاقات التاريخية بين القاهرة وبودابست تأخذ شكل تبادل الزيارات بين كبار مسؤولي الدولة في البلدين وتعكس الحرص على دفع هذه العلاقات إلى آفاق أعلى.

بينما زار السيسي العاصمة المجرية بودابست مرتين في يوليو 2017 وأكتوبر 2021 للمشاركة في قمة مجموعة Visegrad ومعالجة قضايا الإرهاب والهجرة غير الشرعية ، زار أوربان مصر في يونيو 2016 لمناقشة تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية مع القاهرة.

كما أشار البيان إلى أن رئيس مجلس النواب المصري حنفي الجبالي زار بودابست في نوفمبر 2021 حيث أعلن أن مصر والمجر قررتا إنشاء جمعية صداقة برلمانية كقناة فعالة لتعزيز التعاون البرلماني والتنسيق بين البلدين. حول القضايا ذات الاهتمام المشترك في كافة المحافل الإقليمية والدولية وبما يعكس العلاقات السياسية والاقتصادية المتنامية بينهما.

رابط قصير: