التخطي إلى المحتوى

في آخر اجتماع لها، قررت لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة أساس للمرة الثالثة على التوالي لتصل 75 نقطة أي ما بين 3% و3.25%، وفق السياسة التشددية التي يتبعها المركزي الأمريكي، حسب ما ذكرته وكالة بلومبرج؛ لمواجهة معدلات التضخم التي لم تكبحها معدلات الفائدة المرتفعة المقررة خلال الفترة الأخيرة الماضية.

ارتفاع معدل التضخم بالولايات المتحدة

ارتفع معدل التضخم خلال شهر أغسطس الماضي، في الولايات المتحدة؛ ما تسبب في ترجيح رفع سعر الفائدة هذا الشهر بمقدار 75 نقطة أساس، حيث أظهرت بيانات وزارة العمل إلى ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 0.1% في أغسطس عن الشهر سابقه منذ أقل من أسبوعين، بينما ارتفع المؤشر بنسبة 8.3%، عند المقارنة بالعام السابق.

للسيطرة على معدلات التضخم.. الفيدرالي الأمريكي يرفع سعر الفائدة بواقع 75 نقطة
الفيدرالي الأميركي

السيطرة على ارتفاع الأسعار

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، إنَّ البنك المركزي سيستخدم كل ما في جعبته للسيطرة على ارتفاع الأسعار والوصول إلى مستهدفات التضخم حول 2%، وذلك عقب رفع الفائدة للمرة الثانية بواقع 75 نقطة أساس، وأن اللجنة لن تتردد في الاستمرار برفع الفائدة وفق بيانات اقتصادية ترتبط بمعدلات التضخم والإنفاق الاستهلاكي والتوظيف والتي أشارت إلى أنه خلال الربع الثاني من العام الحالي، شهد الاقتصاد الأمريكي انكماش بنسبة 0.9% على أساس سنوي، ليصل الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي بعد انكماشه إلى 1.6%، ما يفاقم بشكل كبير خطر وقوع الاقتصاد الأمريكي في حالة ركود وسط احتمالات احتمالية تحرك الاحتياطي الفيدرالي بمقدار 100 نقطة أساس.