التخطي إلى المحتوى

اقترب موعد المولد النبوي الشريف والذي يعتبر إجازة رسمية في جمهورية مصر العربية وكافة البلاد العربية، ويعتبر المولد النبوي الشريف في مصر له مكانة خاصة مقدسة، ويتم الاحتفال في هذا اليوم بذكرى ميلاد النبي “محمد” عليه الصلاة  والسلام، حيث تقام احتفالات مميزة، منها الإنشاد الديني والابتهالات، وينتشر في الأسواق حلوى المولد وهي مكسرات وملبن بالسكر، كما ينتظر الموظفين المولد النبوي للحصول على الاجازة الرسمية والاستمتاع بالاحتفالات.

الاحتفال بالمولد النبوي

منها المولد النبوي وعيد النصر.. مواعيد إجازات شهر أكتوبر

يرحب المسلمون بعيد ميلاد “النبي محمد” صلى الله عليه وسلم، باحتفالات وترانيم خاصة وأدعية دينية وحلويات المولد، حيث يزداد الطلب من قبل المواطنين على محلات الحلويات التي يصنع فيها حلوى المولد النبوي الشريف، ووفقًا لقرار مجلس الوزراء برئاسة مصطفى مدبولي، فإن المولد النبوي الشريف هو يوم عطلة رسمية للقطاعين العام والخاص في مصر في 8 أكتوبر 2022، ويوافق المولد النبوي يوم السبت اليوم الثامن من شهر أكتوبر عام 2022، وقبله تكون العطلة الرسمية لـ 6 أكتوبر 2022 يوم الخميس من شهر أكتوبر 2022، وهو يوم النصر الكبير في حرب 1973.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

ورغم إصرار الكثيرين على أنه بدعة، أكدت دار الافتاء أن الاحتفال بـ المولد النبوي الشريف جائز، ولا يعتبر الاحتفال به بدعة مثل ما يتردد بشأنه، موضحة ذلك في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن تقديم الهدايا وشراء الحلويات هو أمر لا بد منه، حيث أن هذا الأمر يغمر المسلمون بالفرح والسعادة ويتشارك فيه الأقارب والجيران، وهو مباح ومستحب شرعا لا محرج من ذلك.

فرحة الطلاب بالمولد النبوي

يسعد الكثير من الأطفال والطلاب والأهالي بهذه الإجازات التي تسببت في تأجيل الدراسة، مما أدخل السرور على الكثير من الأطفال والطلاب والموظفين والأسر، وفي هذا الإطار، قال الخبير التربوي الدكتور مجدي حمزة، إن نبأ تأجيل الدراسة لمدة أسبوع من 24 سبتمبر إلى 1 أكتوبر، جعل أولياء الأمور والطلاب سعداء بسبب الضغط الكبير من العام الماضي، وقال إن تأجيل التعليم لمدة أسبوع يوفر وقتا للراحة وأن هذه هي أولى قرارات وزير التربية والتعليم ولن تؤثر على توزيع المنح الدراسية.

المولد النبوي

منها المولد النبوي وعيد النصر.. مواعيد إجازات شهر أكتوبر

وأكد “حمزة” أن هذا القرار يسعد الطلاب وأولياء الأمور، ويأمل بعض الطلاب أن تبدأ الدراسة في 24 أكتوبر، وتستمر الإجازات والعطلات الصيفية، مضيفًا أن تأجيل التعليم له جانب اقتصادي، لأنه يوفر في الرسوم الدراسية واستهلاك القمح والكهرباء والبنزين والغاز للسيارات، ويوفر نحو 450 مليون دولار شهريا من تصدير الغاز، متوقعًا أن تبدأ الدراسة فعليًا بعد الأسبوع الثاني، حيث يصادف يوم الخميس إجازة 6 أكتوبر، ويوم 8 أكتوبر يكون إجازة بمناسبة المولد النبوي، وهكذا سيبدأ الفصل فعليًا في 10 أكتوبر، وكان الدكتور رضا حجازي كشف عن تأجيل الدراسة بالمدارس، لتبدأ يوم 1 أكتوبر، بدلا من 24 سبتمبر.