التخطي إلى المحتوى

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بتطبيق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لقرار جديد بشأن تعديل تقديرات الطلبة على أن يتم ذلك لقاء مبلغ مالي يحدد من قبل المتخصصين، كما يتم تغييره سنويًا، ما أثار جدلًا واسعًا، وطالب المتابعين الوزارة بالرد على ذلك.

حقيقة تعديل التقديرات لقاء مبلغ مالي

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي، الدكتور عادل عبد الغفار، في تصريحات تلفزيونية له، إنه فيما يخص تقديم وزارة التعليم العالي مقترح إلى الأعلى للجامعات لتحسين التقدير للطلاب مقابل دفعهم رسومًا إضافية، فإن تلك شائعات لا أساس لها من الصحة، كما شدد على أن هذا الحديث مجرد شائعة مختلقة تمامًا وشيء غريب للغاية.

أعرف الحقيقة.. التعليم العالي تكشف حقيقة تعديل التقديرات لطلاب الجامعات لقاء رسوم
المتحدث باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي، في أثناء مكالمة هاتفية له مع برنامج “شائعات وحقائق” المذاع عبر على قناة “إكسترا نيوز” الفضائية، خلال الساعات القليلة الماضية، أن ما يتبع داخل الجامعات المصرية يتفق مع صحيح قانون الجامعات، ولا يتم تطبيق قرار يتعارض مع مواده المحددة سابقًا.

قرارات وزارة التعليم العالي

كما أكد على أن الأمور والقرارات الجديدة يتم تطبيقها وفقًا للوائح الكليات المختلفة، كما أنه اعتبر بدوره الحديث عن تحسين تقدير الطالب مقابل رسوم إضافية ضربًا من الخيال لا أساس له من الصحة، وتابع المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي، أن المركز الإعلامي للوزارة أمس رصد مثل هذا الأمر وهناك حالة تتبع، ليتم تحديد ما إذا كان يتم إصدار بيان رسمي للرد من عدمه، كما رصد حجم انتشار مثل هذه الشائعة في الأوساط الأكاديمية.

وتابع: إننا خلال الوقت الحالي نشهد إقبال كبير على الموقع الإلكتروني للوزارة، لأننا في مرحلة تنسيق للجامعات، وسوف نشهد العديد من الشائعات والاخبار الكاذبة مع اقتراب العام الدراسي الجديد، منوهًا أن هناك شائعات حول تأخير الدراسة وهذا غير وارد، مناشدًا بالرجوع للمصادر الرسمية في الحصول على المعلومات المتعلقة بالمدارس، ونفى أيضا شائعات حول الفصل بين الفتيات والاولاد في الجامعات وهذا غير صحيح.