التخطي إلى المحتوى

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعد مرض السكري أحد أكثر أمراض نمط الحياة شيوعًا، حيث يتسبب في وفاة أكثر من 1.5 مليون شخص وإصابة أكثر من 420 مليون شخص سنويًا في جميع أنحاء العالمه، يؤثر التاريخ العائلي لمرض السكري على خاطر الإصابة التي يسببها، لكن نمط الحياة يلعب أيضًا دورًا مميزا لذا فإن العديد من العادات البسيطة يمكن أن تزيد من هذه المخاطر بشكل كبير.

السكر في الدم
السكر في الدم

التدخين

يعد التدخين أيضًا السبب الأساسي للعديد من المشكلات الصحية الأخرى، لكن تدخين ما يصل إلى 30 سيجارة يوميًا يُكثر من فرصة الإصابة بمرض السكري بنسبة 30-40٪ على عكس غير المدخنين.

السهر لوقت متأخر من الليل

كما تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يسهرون في وقت متأخر من الليل ويعانون من أعراض مثل الأرق هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر حتى لو قاموا بالنوم لمدة  7-8 ساعات، حيث يؤدي الأرق إلى انخفاض حساسية الأنسولين وخلل في مستويات السكر في الدم ، بصرف النظر عن الاضطرابات الأيضية التي يمكن أن تؤثر سلبًا على إنتاج الأنسولين.

الأطعمة المصنعة

تم ربط الأطعمة المصنعة والمجمدة بأمراض أخرى مثل الأمراض الخبيثة وأمراض القلب وحتى مشاكل صحية تحدث في العقل، والتي تبين أنها ناتجة عن الاستهلاك لعدة عناصر منها الصوديوم والمواد الحافظة الكيميائية التي تسبب مرض السكري والسمنة وزيادة الوزن بشكل غير صحي.

الجلوس لفترات طويلة

يعد نمط الحياة التي يسيطر عليها الخمول عاملاً رئيسياً في الإصابة بمرض السكري حتى في سن مبكرة، يقول الأطباء إن الجلوس لفترات طويلة لمشاهدة التلفزيون أو العمل على مكتب يمكن أن يتسبب في تراكم المزيد من الدهون الحشوية في جسمك وزيادة محيط الوسط لديك، توصي الجمعية الأمريكية للسكري بالتحرك كل 30 دقيقة على الأقل لأنها تزيد من عملية التمثيل الغذائي وحساسية الأنسولين.

تخطي وجبة الإفطار

أظهرت العديد من الدراسات أن تجاوز وجبة الإفطار يضر بصحتك ويزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، وأن الإفطار يساعدك في الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم المنخفض وتنظيم مستويات السكر في الدم بسهولة،يقول الخبراء إن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار قبل الساعة 8:30 صباحًا قد يكون لديهم مستويات أقل من السكر في الدم ومقاومة أقل للأنسولين ، مما قد يقلل من خطر الإصابة بالمرحلة الثانية من السكري.