التخطي إلى المحتوى

نشرت بعض الصفحات أنباء عن تدهور الحالة الصحية للمحامي فريد الديب ونقله بشكل مباشر إلى المستشفى من أجل تلقى العلاج، وهو الأمر الذي جعل البعض يطلق شائعات حول وفاته بعد صراع مع مرض اللوكيميا، ولهذا كان من الضروري بأن يكون هناك رد رسمي من قبل أسرته من أجل توضيح الحقائق وطمأنة الرأي العام على الحالة الصحية للمحامي فريد الديب.

أسرة فريد الديب تؤكد نقله للمستشفى

قالت أسرة المحامي “فريد الديب” بأنه قد تم نقله للمستشفى بالفعل خلال الساعات الأخيرة، وذلك بعدما تعرض لوعكة صحية، حيث يعاني المحامي الشهير من مرض اللوكيما “سرطان الدم”، وهو ما يجعله يتردد على المستشفيات بشكل مستمر طيلة الفترة الأخيرة.

وعلق أحد أفراد أسرة المحامي فريد الديب على وضعه الصحي في الوقت الحالي، وقال: “ياريت الناس تدعيله، وربنا يقومه بالسلامة”.

الجدير بالذكر بأن تلك ليس هي المرة الأولى التي يذهب فيها المحامي فريد الديب إلى المستشفى، حيث تعرض لوعكة صحية خلال الفترة الماضية وتم نقله إلى المستشفى، وخرج بعدها ليرسل تحياته إلى كل من سأل وحاول التواصل معه خلال فترة تواجده في المستشفى.

من هو المحامي فريد الديب؟

يعد “الديب” من بين أشهر المحامين في مصر، حيث ولد في 23 أكتوبر 1943 في حي الخليفة بالقاهرة، وقد تلقى تعليمه في الابتدائية داخل كتاب السيدة زينب، وبعدها التحق بكلية الحقوق وتخرج مها بتقدير عام جيد جدًا، وتم تعيينه وكيلًا للنيابة في جنوب القاهرة، ومن ثم تمت إدانته في واقعة مذبحة القضاة عام 1969، ليرحل بعدها ويعمل في وزارة العمل ومن ثم في جامعة الدور العربية، وكذلك المنظمة الدولية لمكافحة الجريمة، وبعدها بدأت رحلته في المحامأة منذ عام 1971.