التخطي إلى المحتوى

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بتأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد 2022-2023، على أن تحدد وزارة الصحة والسكان الموعد المناسب لذلك، على إثر ظهور حالة إصابة بجدري القرود في البلاد، خلال الأيام القليلة الماضية، خوفًا من تفشيه وسط الطلاب في المدارس، خاصة مع انتقاله عن طريق العدوى، وشبه البعض الأمر بما حدث عندما ضرب فيروس كورونا البلاد، مسببًا حالة من الإغلاق الكلي للمدارس وعددًا من المؤسسات، بعد الضغط الذي شهده النظام الصحي بارتفاع أعداد الإصابة داخل المستشفيات.

تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد

تسببت تلك الأنباء التي انتشرت بشكل واسع على جروبات أولياء الأمور بمواقع التواصل في حالة من الجدل والذعر وسط تساؤلات عن صحة الأمر، لتخرج وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في بيان لها، خلال الساعات القليلة الماضية، تؤكد خلاله على أن مواعيد انطلاق العام الدراسي الجديد 2023/2022، لازالت كما هي دون إجراء أي تعديل عليها من قبل المسؤولين.

حقيقة تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد.. التربية والتعليم تحسم الجدل
العلم الدراسي الجديد

موعد بداية العام الدراسي الجديد

الوزارة، نوهت في بيانها إلى أن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور رضا حجازي، حدد موعد بدء العام الدراسي 2022/2023 على أن يكون في تاريخ 1 أكتوبر المقبل من العام 2022، لطلبة المدارس الرسمية، والرسمية لغات، والخاصة، والخاصة لغات، أما عن موعد البدء في المدارس الدولية فسوف يكون يوم الأحد الموافق 18 سبتمبر 2022، لما لمناهجها من طبيعة خاصة.

وأرسل الوزير خطاب إلى كافة المديريات بشأن سداد أقساط التأمين على أجهزة التابلت، جاء نصه كالتالي: “نظرا لقرب العام الدراسي الجديد 2022/2023، يرجى التفضل بالتنبيه على مديري الإدارات التعليمية التابعة لمديرياتكم بالتوجه لمديري المدارس الثانوية بكافة أنواعها (عام – رسمي – لغات – خاص – خدمات) بالتنبيه على الطلاب والمعلمين والقائمين على العملية التعليمية بالإدارات والمدارس بضرورة سداد أقساط التأمين على أجهزة التابلت اللوحي، عن طريق على مستوى الجمهورية مكاتب البريد المصري”.