التخطي إلى المحتوى

نقلت بعض وسائل الإعلام أنباء كاذبة خلال الساعات الأخيرة بشأن تأجيل الدراسة في جميع المدارس الحكومية والخاصة وهذا على خلفية وجود حالات لجدري القرود قد تم اكتشافها داخل مصر، ومن ثم بدأت التساؤلات تزداد حول ما هي حقيقة هذه الأخبار ولهذا كان من الضروري بأن يكون هناك رد رسمي من قبل الجهات المسؤولة بوزارة التربية والتعليم لتوضيح الحقائق أمام الرأي العام.

أول قرار من التعليم بشأن تأجيل الدراسة

نفى الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم كل الأنباء التي تتحدث عن وجود نية لتأجيل بدء الدراسة مشددًا على كون الوزارة عازمة على أن يبدأ العام الدراسي الجديد في موعده المحدد مسبقًا وهو الأول من شهر أكتوبر الجاري وهذا في جميع محافظات الجمهورية.

وأوضح الوزير بأن العام الدراسي الجديد سيكون منتظم وستعمل فيه الوزارة على تطوير مناهج وأساليب التعليم وضمان جودته بالشكل الأمثل الذي يرضى الوزارة وأولياء الأمور.

مفاجآت سارة من وزير التعليم لكل المعلمين

في السياق ذاته، أكد وزير التعليم الدكتور رضا حجازي، بأن الهدف الأساسي من العملية التعليمة ومن خطة الوزارة في العام الجديد هو حفظ كرامة المعلم ووضع الضوابط والقواعد التى تحكم العلاقة بين أولياء الأمور والمعلمين.

وأوضح الوزير بأن هناك عدة أساليب سيتم تطبيقها في الأيام المقبلة هدفها هو جذب الطلاب للمدارس، ودعم الروابط بين الطالب والمدرسة وتقليل نسبة الغياب التي كانت تشهدها المدارس في السنوات السابقة.