التخطي إلى المحتوى

انتشرت أخبار في الساعات الأخيرة بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم قد قرر إقامة مباراة رسمية بين مصر والجزائر من أجل تحديد منتخب منهم يتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022، وهذا بعدما قالت تقارير إعلامية بأن الفيفا قد قرر استبعاد منتخب الإكوادور من المنافسات على خلفية قيامه بمخالفات متعلقة بجنسية أي اللاعبين الذين شاركوا مع المنتخب في مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

فرج عامر يثير الجدل من جديد

بدأت القصة مع منشور ظهر لرجل الأعمال ورئيس نادي سموحه السابق، فرج عامر، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يتحدث فيه عن قرار مفاجئ من الفيفا بشأن إقامة مباراة ودية بين مصر والجزائر من أجل تحديد اسم المتأهل لنهائيات كأس العالم 2022.

وقد جاء منشور فرج عامر على هذا النحو التالي:

“ربنا بيض وشنا علشان ربنا أعلم بالقلوب وبالصدق، منتخب مصر والجزائر، هما الأوفر حظا للمشاركة في كأس العالم، ومن المتوقع أن يتم عمل مواجهة بينهما من أجل تحديد المتأهل إلى المونديال بشكل رسمي”.

حقيقة مشاركة مصر أو الجزائر في كأس العالم

ومن جهته، كشف مصدر مسؤول في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بأنه لا توجد أي فرصة لاستبعاد منتخبات من كأس العالم في الوقت الحالي أو صعود منتخبات جديدة بدلًا منهم، حيث أن البطولة باقي على إقامتها شهرين فقط، ولا يمكن تغيير أي شيء في الوقت الحالي.