التخطي إلى المحتوى

أعلن المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، المستشار نادر سعد، أن الحكومة ستنتهي من قانون التصالح في مخالفات البناء الجديد خلال شهر سبتمبر الجاري، لافتاً إلى أنه هناك توجيهات من رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بسرعة الانتهاء من قانون التصالح قبل نهاية شهر سبتمبر الحالي، والمصادقة عليه من قبل الحكومة، وإحالته إلى مجلس النواب، ومن المقرر أن يعود مجلس النواب للانعقاد مرة أخرى مطلع أكتوبر المقبل 2022، بعد انتهاء الإجازة البرلمانية الحالية.

عرض القانون على مجلس النواب

وأكد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، أن قانون التصالح سيكون من أوائل القوانين التي ستعرض على البرلمان بعد أن عودته للانعقاد خلال شهر أكتوبر القادم، لافتاً إلى أن التعديلات الجديدة ستعالج أزمات المصالحة وخاصة قيود الارتفاع التي لم يسمح بالتصالح فيها وفقاً لما ورد في القانون السابق، ومن المقرر أن يتم إقرار عدة تسهيلات في قيود ارتفاع المباني، ومن لديه مخالفات ولم يتقدم بطلب تصالح خلال مدة سريان القانون السابق.

الحكومة تعلن موعد الانتهاء من قانون التصالح في مخالفات البناء

وفي سياق متصل، أكد رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، النائب أحمد السجيني، أنه سيتم اصدار قانون جديد بشأن المصالحة وتقنين أوضاع مخالفات البناء، لافتاً دفي تصريحاته التلفزيونية، إلى أنه على سبيل المثال سيتم التصالح في قضايا التعدي على خطوط التنظيم والتعدي على حقوق الارتفاق في حال وافقت السلطة الإدارية المختصة، وفيما يتعلق بقيود الارتفاع، فإنه سيتم الموافقة على التصالح عليها طالما وافقت الطيران، وكذلك أراضي الآثار التي منع القانون السابق التصالح عليها، كما سيسمح القانون بإمكانية المصالحة في التعديات على ممتلكات الدولة، بشرط أن يتم تقنين الخاص بالمخالفة، وكذلك مخالفة تغيير الاستخدام للمناطق التي لها مخططات تفصيلية، كما سيتم تعديل مطلب التصوير الجوي لعام 2017 للتعامل مع التعديات المرتكبة بعد هذا التاريخ.