التخطي إلى المحتوى

كشفت مصادر داخل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، حقيقة ما تم تداوله خلال الساعات الماضية عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وجروبات أولياء الأمور والماميز بشأن تأجيل الدراسة للعام الدراسي الجديد بقرار من الدكتور رضا حجازي وزير التعليم بعد  اكتشاف أول حالة إصابة بجدري القرود في مصر.

وتسائل أولياء الأمور حول حقيقة الأنباء المتداولة بشأن تأجيل انطلاق العام الدراسي بسبب ظهور مرض جدري القرود، من عدمه، ولكن مصادر من وزارة التعليم أكدت أن كل ما أشيع حول تأجيل الدراسة بسبب ظهور جدري القرود، في جميع المدارس العامة واللغات وغيرها ليس له علاقة بالواقع.

وأكدت المصادر، في تصريحات صحفية، أنه لا يوجد تأجيل لموعد بدء الدراسة في المدارس في العام الدراسي الجديد بسب ظهور جدري القرود، مشيرة إلى أن الدراسة في موعدها في الأول من أكتوبر المقبل كما قرر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بدون أي تأجيل.

تأجيل الدراسة بعد ظهور أول إصابة بجدري القرود في مصر.. التعليم تكشف الحقيقة
حقيقة تأجيل الدراسة بسبب ظهور جدري القرود

وكان الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم والتعليم الفني،  قد  أصدر  قرارا بتأجيل الدراسة لمدة أسبوع لتبدأ يوم السبت الأول من أكتوبر، بدلا من السبت الرابع والعشرين من شهر سبتمبر الجاري، وذلك بهدف توحيد انطلاق الدراسة في كافة مدارس الجمهورية وفي التعليم الجامعي بالإضافة إلى المعاهد  الأزهرية.

وأشارت المصادر إلى أن الوزارة ستتخذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية، من أجل الحفاظ على صحة الطلاب وجميع المشاركة في العملية التعليمية من أي أمراض معدية، وجاهزة لأي تطورات على الساحة الصحية، مشيرة إلى أن التعليم عندها انسيابية في مواجهة الأزمات وواجهت من قبل جائحة فيروس كورونا على الوضع الأمثل وعندها خبرة وقائية لمواجهة أي أمراض، مع التشديد على الالتزام على تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية في كافة المدارس.