التخطي إلى المحتوى

حمدي عبدالله – القاهرة في السبت 6 أغسطس 2022 02:22 مساءً – الدكتور خالد عبدالغفار يوجه بسرعة إنهاء أعمال إضافة وحدتي القسطرة القلبية والرنين المغناطيسي بمستشفى العلمين النموذجي

الدكتور خالد عبدالغفار يتفقد أعمال تطوير مستشفى مارينا المركزي والتي بلغت نسبتها 80%

وجه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، بسرعة إنهاء أعمال إضافة وحدة قسطرة قلبية (تشخيصية، علاجية)، ووحدة رنين مغناطيسي متكاملة، بمستشفى العلمين النموذجي، في محافظة مطروح، وفقاً للجداول الزمنية المحددة، وذلك حرصًا على الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.

جاء ذلك خلال تفقد الوزير للمستشفى، اليوم السبت، يرافقه الدكتور أحمد البلتاجي، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، والدكتور شريف الملواني مدير المستشفى، لمتابعة سير العمل على أرض الواقع والاطمئنان على الخدمات الطبية المقدمة للمترددين على المستشفى من المواطنين والمصطافين والعمال.

وحرص الوزير خلال جولته على تفقد مختلف أقسام المستشفى، للتأكد من انتظام سير العمل وتواجد الفرق الطبية، مؤكداً أهمية مستشفى العلمين المركزي، في تقديم كافة الخدمات بمختلف التخصصات الطبية والجراحية البسيطة والدقيقة على مدار الـ 24 ساعة.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير حرص على تفقد غرف الملاحظة وغرف الرعاية المركزة، والحضانات للاطمئنان على جودة الخدمات المقدمة للمرضى، حيث أشاد الوزير بانتظام سير العمل داخل المستشفى، والتزام الفرق الطبية، وحرصهم على تقديم أفضل خدمات الرعاية للمرضى.

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير حرص على التأكد من توافر أرصدة الأدوية والمستلزمات الطبية وأكياس الدم من مختلف الفصائل ومشتقاته، بما يضمن تقديم أفضل أوجه الرعاية للمترددين على المستشفى.

وأشار «عبدالغفار» إلى أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى، تبلغ 96 سرير (47 سرير داخلي، 20 سرير رعاية مركزة، 10 أسرة حضانات، 9 أسرة غسيل كلوي، 10 أسرة طوارئ)، كما يضم المستشفى 6 غرف عمليات.

وتابع «عبدالغفار» أن جولة الوزير تضمنت تفقد مستشفى مارينا المركزي، التابع لمديرية الشؤون الصحية بمطروح، لمتابعة أعمال التطوير بالمستشفى، والوقوف على معدلات الإنجاز، والتي تجاوزت الـ 80%.

ولفت «عبدالغفار» إلى أن المستشفى يقدم الفحص السريع والخدمات الأولية والإسعافية من خلال وحدة إسعاف متكاملة ملحقة بالمستشفى، فضلاً عن خدمة الإنعاش القلبي الرئوي بواسطة وحدة متكاملة ومجهزة على أعلى مستوى.

وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير حرص على تفقد كافة عيادات المستشفى والبالغ عددها 10 عيادات في تخصصات (الباطنة، الأطفال، النساء والتوليد، الجراحة، العظام، الجلدية، الأنف والأذن والحنجرة، العيون، الأسنان)، وذلك للاطمئنان على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمترددين، فضلاً عن التأكد من توافر كافة المستلزمات الطبية.

وشدد الوزير خلال جولته على الإلتزام بجداول الصيانات الدورية للأجهزة الطبية بالمستشفى، فضلاً عن استبدال كافة الأجهزة القديمة بأخرى حديثة، لرفع كفاءة الخدمات المقدمة للمرضى، لافتاً إلى أن المستشفى يقدم خدماته على مدار الـ 24 ساعة.