التخطي إلى المحتوى

صرح الناقد شعبان يوسف أنه بصدد طرح كتاب عن دار بتانة للنشر، قريبًا، يسرد فيه مراحل مجهولة في حياة الشاعر والمسرحي نجيب سرور.

وأشار “يوسف” في تصريحاته لـ”الدستور”، إلى أن حياة نجيب سرور اختصرت في “الأميات” رغم أن له جذورا عميقة في النقد والإخراج والتمثيل، مضيفًا: “نجيب سرور تم اختصاره وابتساره في قصة حياته أيضًا، لم أتعرض في كتابي لقصة حياته، خاصة وأنها أصبحت محور الحديث عنه وعن فكرة الظلم الذي تعرض له كثيرًا، بالإضافة إلى فكرة أنه كان معاديًا للسياسة العامة، رغم أنه لم يكن معاديًا”.

وأكد الناقد والشاعر شعبان يوسف أن “نجيب سرور كان ناقدًا عظيمًا أكثر من كونه مسرحيًا أو شاعرًا، فقد كان رقمًا مهمًا في النقد الأدبي والمسرحي في فترة من الفترات، وركزت في كتابي على ذلك”. 

ولفت إلى أن الكتاب سيتضمن عدة مقالات نادرة وأشعار غير معروفة، بالإضافة إلى كواليس معاركه الفكرية غير المعروفة. 

وأوضح أنه لم يستقر إلى الآن على عنوان للكتاب، ويفكر في عنوان حاسم خاصة وموجه للقارئ، ويسعى “يوسف” لاختيار هادئ وموضوعي.

وحكى شعبان يوسف أنه التقى نجيب سرور في لقاءات عابرة في أيامه الأخيرة، يضيف: “التقيته في أيام انهياره الأخيرة، وكان مسار للتعاطف معه، الذي بيني وبينه أصبح موضوعا للتاريخ، بالإضافة إلى صراعته مع فرقة معهد فنون مسرحية وفصله، وهو ما أثار التعاطف معه، ولن أتوقف طويلا في كتابي عند الأحداث الشخصية”.

وسرد “يوسف” أنه سيتوقف في كتابه عند الجوانب الفكرية والمسرحية والشعرية.

شعبان يوسف ولد في 7 أبريل 1955، كاتب وشاعر وناقد، وباحث مصري، ومؤسس منتدى “ورشة الزيتون الأدبية” ومجلة “كتابات”.

وألّف شعبان يوسف 7 دواوين ومسرحية، إضافة إلى أنه ألف العديد من الكتب الناقدة والبحثية.

ترأس هيئة تحرير سلسلة «كتابات جديدة»، وأشرف على مجلة «منارات النديم» الأدبية، وكتب لغيرها من الصحف والمجلات من أمثال جريدة «التحرير» وجريدة «أخبار الأدب». لعب دورًا بارزًا في الكشف عن شعراء وكاتبات مهمشين ومجهولين.

لدى يوسف العديد من الإسهامات في مجال الإنتاج الإعلامي، فشارك في إعداد وتقديم برامج تليفزيونية كـ«عصير الكتب»، و«سور الأزبكية»، و«المقهى الثقافي» حاليًا، يعمل يوسف في مجلة «عالم الكتاب» ويعمل على نشر كتاب جديد تحت عنوان “علمانية مصطفى محمود المنكسرة”.