التخطي إلى المحتوى

ترأس المهندس نبيل الطيبي، السكرتير العام للمحافظة اجتماعًا، لمتابعة الموقف الحالي لمشروع تطوير الجانب الشرقي من كورنيش النيل بمدينة قنا، وذلك بحضور المهندسة ابتسام صموئيل، وكيل وزارة الإسكان بقنا، ومحمود حمدان، مدير عام التفتيش المالي، وحمدي حسين، المدير المالي والإداري بديوان عام المحافظة، وأحمد أبو المجد، مدير الإدارة القانونية، والدكتور محمد نصر، مدير عام إدارة البيئة والمهندس وليد أبو العباس، مدير إدارة التخطيط العمراني، والمهندسة غادة محمد، مدير الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة قنا. 

وأوضح “الطيبي” في بيانٍ صحفي، أن مشروع تطوير الجانب الشرقي من كورنيش النيل بمدينة قنا يأتي في إطار خطة المحافظة للتطوير والتجميل وخلق متنزه ومتنفس طبيعي للأهالي والمواطنين بقنا ليسهم في تنمية الحركة السياحية والاستثمار وإضفاء شكلٍ حضاري يليق بمدينة قنا.

وأضاف السكرتير العام أن مشروع تطوير الجانب الشرقي من كورنيش مدينة قنا من المشروعات التي يمولها برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ، من خلال تطوير النماذج التنموية الحضرية والريفية، والتي يمكن تطبيقها في قري ومدن أخري بكل أنحاء الجمهورية، كما يعمل البرنامج على تعظيم الاستفادة من الاستثمارات ، وتحسين جودة الحياة للمواطنين ، والارتقاء بالمستوى المعيشي بالقرى والمدن المصرية، ومن ثم رصد فريق عمل برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر العديد من المناطق المقترح إقامة نموذج للتنمية الحضرية بها داخل محافظة قنا، ووقع الاختيار على منطقة كورنيش مدينة قنا كنموذج تنمية حضرية يمكن تعميمه على مستوى محافظات الصعيد.

كما وجه “الطيبى” الأجهزة التنفيذية المختصة بسرعة الانتهاء من استخراج كافة موافقات التراخيص وكذلك تبسيط الإجراءات لسرعة الانتهاء من أعمال تطوير الكورنيش.