التخطي إلى المحتوى
جدة – نرمين السيد – قال الكرملين، أمس الجمعة، إن الرئيسين الروسى فلاديمير بوتين والفرنسى إيمانويل ماكرون، لم يتواصلا هاتفيًا منذ شهرين، معللاً ذلك بأن فرنسا دولة “غير صديقة”، وأن المحادثات معها “ليست ضرورية” فى الوقت الراهن.

وردًا عن سؤال حول غياب التواصل الهاتفى مؤخرًا بين الرئيسين اللذين كانا قد تحادثا فى مناسبات عدة مطلع العام، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمترى بيسكوف: “أولا فرنسا دولة غير صديقة نظرًا إلى القرارات التى تتخذها حيال بلدنا”، مضيفًا أن الرئيسين “لا يتهاتفان لأنهما يعتبران أن الوقت لم يحن وأنه ببساطة أمر غير ضرورى حاليًا”.

وقال بيسكوف: “عندما تقتضى الضرورة، يمكن أن يتهاتفا”.

وكان آخر تبادل اتصالات رسمى بين الرئيسين فى 28 مايو الماضى، عندما تطرقا هاتفيا مع المستشار الألمانى أولاف شولتس إلى مصير الجنود الأوكرانيين الأسرى لدى الجيش الروسى.

كما تحادث الرئيسان الفرنسى والروسى هاتفيا مطلع مايو ومطلع مارس، وفى 5 مناسات فى فبراير مع ذروة التصعيد الذى انتهى بالهجوم على أوكرانيا فى 24 من الشهر نفسه.

وتصنف روسيا عددًا من الدول، بينها فرنسا، على أنها دول “غير صديقة”، بعدما فرضت هذه الدول عقوبات على موسكو فى أعقاب إندلاع الحرب الأوكرانية فى 24 فبراير الماضى.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر الكرملين يكشف سر انقطاع الاتصالات بين بوتين وماكرون: فرنسا بلد «غير صديق» على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.