التخطي إلى المحتوى

استهدفت هيئة الحشد الشعبي العراقية، اليوم الجمعة، تجمعًا لفلول عصابات داعش الإرهابية في منطقة حاوي البو كنعان شمال القضاء، حسبما أفادت وكالة الأنباء العراقية. 

وقالت إعلام الهيئة في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “قيادة قاطع عمليات سامراء بالحشد الشعبي دكت تجمعًا لفلول داعش الإرهابي في منطقة حاوي البو كنعان شمال سامراء خارج قاطع المسئولية”، لافتة إلى أن ذلك جاء بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة إلى قيادة القاطع، تفيد بوجود تحركات مشبوهة لعصابات داعش الإرهابية في المنطقة، حيث باشرت قوة بإشراف معاون قائد القاطع حيدر الساعدي ومعاون آمر اللواء 314 بالحشد الشعبي وبمشاركة قوة من اللواء بدك التجمع بالصواريخ.

وأضافت، أنه “تمكن الأبطال من تحقيق إصابات مباشرة”، مبينة أن “هذه العملية تأتي ضمن سلسلة عمليات متواصلة تأمينًا للمدينة المقدسة وأهلها الكرام”.
 

تعرض نقطة عسكرية في ديالي 

 

وأفاد مصدر أمنى عراقى بتعرض نقطة عسكرية للاستهداف فى ديالى، وقال المصدر- في تصريحات أوردتها قناة السومرية نيوز- إن “جنديًا استشهد وأصيب آخر نتيجة استهداف نقطة لهم من قبل عناصر داعش ضمن قرية سيف التابعة لناحية قرة تبة في ديالي”.

من ناحية أخرى، دعا رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إلى حقن الدماء وجمع القوى السياسية على طاولة حوار حقيقي، مشيرًا إلى أن الحكومة تعمل منذ سنتين في فلسفة خاصة لا تحب العنف ولا تتوجه إليه.

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي وزير الثقافة، حسن ناظم، في مؤتمر صحفي عقب جلسة المجلس حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية “واع”، إن الحكومة تعمل على حماية المواطنين والمؤسسات ولا تنجر إلى العنف على الإطلاق، وهي على استعداد لدعم الحوار الحقيقي والوقوف مع أبناء شعبنا في هذه الأيام العصيبة.

وأضاف ناظم أن مجلس الوزراء العراقي استضاف نائب العمليات المشتركة لمناقشة الأوضاع على الحدود العراقية التركية، وقرر تمويل العمليات المشتركة لبناء مخافر على هذه الحدود.