التخطي إلى المحتوى

استمعت نيابة عين شمس الجزئية، اليوم السبت، إلى أقوال شهود العيان في واقعة وفاة طفلة تعذيبًا على يد والدها.

وأكد الشهود أنّ المتهم كان دائم الاعتداء بالضرب على المجني عليها، ويوم الواقعة قيّدها وضربها بـ«خرطوم»، ما أسفر عن فقدان الطفلة الوعي، وبنقلها للمستشفى لإسعافها توفت في الحال.

تلقى مأمور قسم شرطة عين شمس، إخطارا من أحد المستشفيات بدائرة قسم الشرطة، بوصول طفلة جثة هامدة ويشتبه في وفاتها جنائيا.

بالانتقال تبين العثور على جثة الطفلة «مريم . ا» 9 أعوام، وبالفحص تبيّن أنّها ترتدي كامل ملابسها الداخلية والخارجية، وتبيّن وجود آثار تعذيب في جثمان المتوفية.

وكشفت التحريات أنّ والد المجني عليها وراء ارتكاب الواقعة، موضحة أنّ المتهم كان دائم الاعتداء بالضرب على المجني عليها، ويوم الواقعة قيّدها وضربها بـ«خرطوم»، ما أسفر عن فقدان الطفلة الوعي، وعلى الفور نقلها المتهم للمستشفى، لكن تبيّن أنّها فارقت الحياة.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أيّدها، وأضاف أنّه لم يقصد قتل طفلته بل كان يؤدبها.

وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.