التخطي إلى المحتوى

كتبت- أسماء مرسي

بالرغم من إن نزول البحر له مميزات عديدة، لكن يتجاهل كثير من الأشخاص الاستحمام بعد الخروج من البحر، دون وعي أن ذلك يسبب لهم عديد من المضاعفات الصحية، التي نسعرضها لكم وفقًا لموقع “watersportgeek”.

هناك مستوى معين من البكتيريا والفيروسات تتكاثر في مياه البحر، التي يمكن أن تسبب التهابات العين الوردية والتهابات الأذن.

وأفادت دراسة حديثة نُشرت في مجلة Environmental Research أن المشاركين لديهم زيادة في جينات مقاومة المضادات الحيوية (ABRs) على الجلد بعد تواجدهم في البحر، قد يكون للبكتيريا الموجودة على الجلد مقاومة أكبر للمضادات الحيوية، ما يجعل علاجها أكثر صعوبة.

وتؤدي الطبيعة المالحة لمياه البحر إلى الإصابة بعدة مشاكل صحية مختلفة مثل التهابات العين والأذن، وجفاف الجلد والشعر.

من الأفضل إزالة الملح الزائد من الجسم في أسرع وقت، تجنبًا لفقدان ترطيب الجلد لفترة طويلة.

أيضا يؤدي ترك الماء المالح على البشرة لفترة طويلة إلى الشعور بالحكة، وجفاف البشرة وتقشرها.

احذر الكذب.. هذا ما يحدث لدماغك

إذا حدث هذا في شعرك فيجب عليك فحص الغدة الدرقية

هل يعزز الكوارع والحمام القدرة الجنسية؟.. استشاري يجيب

علامة في ذراعك تشير إلى مشكلة صحية خطيرة

طرق مواجهة ارتفاع درجات الحرارة.. لا تتجاهلها