التخطي إلى المحتوى
جدة – نرمين السيد – أكد وزير النقل الفرنسى، كليمنت بون، اليوم السبت، أن فرنسا ليست مسؤولة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، وذلك ردًا على وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس التى طالبت فرنسا بإصلاح الوضع الذى وصفته بأنه “يمكن تجنبه وغير المقبول” فى ميناء دوفر.

وامتدت طوابير طويلة من سيارات المصطافين والشاحنات، اليوم، خارج ميناء دوفر البريطانى المتجه نحو فرنسا، الذى يعد البوابة الرئيسة للمملكة المتحدة إلى أوروبا.

وقال وزير النقل الفرنسى -بحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية عبر موقعها الإلكترونى – إنه “تتم تعبئة السلطات الفرنسية للسيطرة على حدودنا وتسهيل حركة المرور قدر الإمكان”.

وأضاف “لقد ناقشت هذا الأمر بشكل بناء مع نظيرى جرانت شابس، لكن فرنسا ليست مسؤولة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى”.

من جانبها، ألقت الحكومة البريطانية باللوم فى المشكلات على نقص طاقم قوات الحدود الفرنسية، بينما أرجعت فرنسا التكدس إلى الحاجة لمزيد من الفحوصات لأن بريطانيا لم تعد عضوًا فى الاتحاد الأوروبى.

وواجه المسافرون الذين خرجوا فى بداية العطلة الصيفية، إضافة إلى التدفق المعتاد لشاحنات البضائع، تأخيرات طويلة بسبب عمليات التفتيش البطيئة على الحدود.

ويوجد فى ميناء دوفر البريطانى وميناء كاليه الفرنسى ما يعرف بضوابط حدودية متجاورة، حيث تقوم السلطات الفرنسية بفحص جوازات السفر على الأراضى البريطانية قبل المغادرة وبالعكس فى فرنسا.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر وزير النقل الفرنسى: بلادنا ليست مسؤولة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.