التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة: “هناك زيادة مجتمعية في إصابات كورونا في مصر وكل دول العالم خلال الـ3 أسابيع الأخيرة، ولكن شدة الحالات بسيطة إلى متوسطة وليست خطيرة أو عنيفة.

 

بروتوكول علاج كورونا

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة “الحدث اليوم”: “تم تحديث بروتوكول علاج كورونا وسيتم تدريب الأطباء عليه بداية من غدٍ، الإجراءات الاحترازية لم تلغِ في أي وقت وهي مسؤولية الفرد، والزيادة حدثت نتيجة تحور الفيروس أدى إلى قدرته على الانتشار إلى جانب عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية”.

 

الإجراءات الوقائية

ولفت إلى أن هناك ضرورة للعودة إلى الإجراءات الوقائية المتمثلة في ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين والتهوية السليمة وتلقى اللقاحات.

 

عوامل خطورة مرض كورونا

وشدد على أن أحد عوامل الخطورة وشدة مرض كورونا عدم تلقي لقاح كورونا.

إصابة الرئتين

وأكد الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أن التحورات الجديدة من أوميكرون المتحور عن فيروس كورونا تزيد من قدرته على الانتشار داخل الشعب الهوائية بنسبة ٧٠% أكثر من متحور دلتا.

 

وأضاف في تصريحات صحفية أن نسبة إصابة الرئتين لا تتعدى من ٢ إلى ٣ % في الحالات المصابة، مؤكدًا أن الحالات الشديدة عددها قليل و٨٠% من الإصابات بسيطة.

 

المتحورات الجديدة

وأكد الدكتور حسام حسني رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا أن المتحورات الجديدة من متحور أوميكرون لم تسبب أي أعراض خطيرة على المصابين بها ومنها ضيق التنفس ونقص الأكسجين وأغلب الإصابات تظهر أعراض  بسيطة.

 

وأشار حسني إلى أن الأعراض المهمة التي تسبب قلق منها سرعة ضربات القلب وضيق التنفس ونقص الأكسجين وهي لم تظهر كثيرًا موضحًا أنه من مواصفات المتحورات الجديدة أنها أسرع انتشارًا وشدة الإصابة أقل وتظهر الإصابة ويتم تشخيصها بالمسحات بنسبة كبيرة.

 

وأوضح الدكتور حسام حسني، رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا، أن فيروس كورونا تحوَّر مئات المرات، وزادت قدرته على الانتشار.

 

ولفت إلى أن متحور أوميكرون تعرَّض لتحوُّر تسبَّب في زيادة الأعداد إلا أن أغلب الإصابات تكون في الجهاز التنفسي العلوي، وتتراوح الأعراض ما بين بسيطة ومتوسطة.

 

وشدَّد على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية من: “ارتداء الكمامات، وتلقي اللقاح، والتهوية السليمة” مضيفا أن متحور أوميكرون هو في الأساس فيروس كورونا، وقد حصل له تحورات جديدة تسمى “b4 وb5”.

 

تزايد إصابات فيروس كورونا

وكانت وزارة الصحة كشفت عن أسباب تزايد إصابات فيروس كورونا من جديد بعد انخفاض أعداد الإصابات.

 

وأشارت إلى أنه من الممكن أن يرجع ذلك إلى عدة أسباب منها:

١- ظهور بعض المتحورات الفرعية لأوميكرون أسرع انتشارًا لكنها لا تؤدي إلى إصابات شديدة.

٢- تراخي المواطنين في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وارتداء الكمامات خاصة أثناء التجمعات وفي الأماكن المغلقة وقليلة التهوية.

٣- تناقص المناعة المكتسبة من التطعيم أو العدوى السابقة بسبب مرور أكثر من ستة أشهر على أحدهما لذا فإن ما توصي به وزارة الصحة في الفترة الحالية هو التطعيم لمَن لم يتلقَّ اللقاح.