التخطي إلى المحتوى
جدة – نرمين السيد – قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكى، إن زيارة وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف إلى مصر جاءت للتحدث عن رواية بلده لكل ما يحدث، علاوة على تعزيز العلاقة الروسية-العربية باعتبار أن هناك منتدى عربيا روسيا كان من المفترض عقده خلال الفترة الماضية ولكن الأحداث الجارية كانت أسرع من ذلك.

وأشار زكى – خلال اتصال هاتفى مع برنامج “كلمة أخيرة” الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى عبر قناة “أون إى” مساء اليوم السبت – إلى أن الزيارة التى سيقوم بها وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف إلى مصر ذات شقين، أحدهما يخص الجامعة العربية، على خلفية طلبه اللقاء مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، وكذا إلقاء كلمة أمام مجلس الجامعة على مستوى المندوبين لشرح موقف بلاده من الوضع الخاص بأوكرانيا والأزمة والحرب ووضع الموقف أمام المندوبين العرب.

ونوه إلى منطقة الشرق الأوسط محورية فى السلام والاستقرار العالمى وذات أهمية، كما أن تفهمها ودعمها أمر مهم لكل الأطراف.

وبخصوص الملف السورى، قال السفير حسام زكى، إن الملف السورى دائما حاضر فى أى حوار مع الجانب الروسى، مشيرا إلى أن روسيا متواجدة بقوات عسكرية فى سوريا ولها كلمة فيما يحدث والتأثير على الأحداث، مبينا فى الوقت نفسه أن الجماعة العربية موقفها واضح فى قراراتها حيث ترغب فى عودة السلام إلى هذا البلد العربى الأصيل، وأن ترى تحركا سياسيا يتيح استرخاء الوضع بعد سنوات من التوتر، وأن يرحل التواجد الأجنبى عن سوريا لكى تستعيد قدرتها واستقلاليتها وسيادتها على أرضها كاملة.

وفيما يتعلق بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، قال إنه حال اتفاق الدول العربية على عودة سوريا إلى مقعدها فى جامعة الدول العربية فستكون، مضيفا أننا لم نصل إلى مرحلة اتفاق بعد، رغم وجود بعض التغيرات فى بعض المواقف من الدول الأعضاء، ولكنها ليست كافية لكى تخلق التوافق العربى الشامل حول هذه القضية.

وحول الحديث عن قضية سد النهضة مع الجانب الروسى، قال إن الأمين العام يثير كل القضايا التى ورد بها قرارات، وهذا الموضوع ورد به قرارات؛ وبالتالى من الوارد إثارته من الجانب المصرى، وهذه اللقاءات متاح فيها الحديث عن موضوع سد النهضة.

وبخصوص القمة العربية، قال إن القمة العربية ستكون فى الأول والثانى من شهر نوفمبر المقبل بالجزائر.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر السفير حسام زكى: زيارة لافروف لمصر جاءت لتعزيز العلاقة الروسية-العربية على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.