التخطي إلى المحتوى

تابعت المهندسة جيهان عبدالمنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أعمال إزالة العقارات ذات الخطورة الداهمة بمنطقة الجبخانة والمقامة على حافة الجبل المحيط بالمنطقة الأثرية مرورًا بالطريق الدائري حرصًا على حياة المواطنين الذين يتم نقلهم لمساكن حضارية بمنطقة المحروسة المتكاملة الخدمات.

وأوضحت نائب محافظ القاهرة أن تلك الأعمال تأتي ضمن أعمال التطوير الجارية بمنطقة الجبخانة الأثرية بحي مصر القديمة في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لرفع كفاءة المنطقة المحيطة بها إلى جانب حماية أرواح المواطنين والحفاظ على سلامتهم.

وأسفرت أعمال اليوم عن إخلاء 6 عقارات وإزالة جزئية لعدد 6 عقارات بإجمالي 32 أسرة لتشمل الأعمال التي تم إنجازها حتى الآن إلى إخلاء 107 عقارات من إجمالي 187 عقارًا وهدم 89 عقارًا هدمًا كليًا. 

كما تم إخلاء 634 أسرة من إجمالي 1024 أسرة وتم تسكين المستحقين من هذه المنطقة التي تعد منطقة خطورة داهمة لوقوعها على حافة الجبل والمواجهة للطريق الصاعد بمحيط الطريق الدائري والمقامة على أملاك الدولة مع نقل السكان إلى وحدات مجهزة بمساكن المحروسة الحضارية بحي السلام حرصًا على حياتهم.

وتشمل أعمال تطوير المنطقة استكمال الطريق الصاعد لمنطقة الجبخانة وتكامل مسارات الحركة الموصلة للمنطقة الأثرية لتسهيل الوصول إليها، بالإضافة إلى استكمال تطوير الفراغات والمناطق المفتوحة والذي يتمثل في استغلال المساحات العمرانية البينية الناتجة من الطريق الصاعد وفرق المنسوب في توفير تجمعات لأنشطة اجتماعية وثقافية وخدمية،  وملاعب ومسرح مكشوف ومنطقة ألعاب أطفال ومناطق ترفيهية.

وتأتي الأعمال استمرارًا لتنفيذ خطة الدولة الاستراتيجية والقيادة السياسية للقضاء على المناطق الخطرة وغير الآمنة لتصبح مصر بلا عشوائيات بهدف الارتقاء بالمواطن المصري بالتزامن مع خطة الدولة للتطوير الشامل بالفسطاط ومنطقة مصر القديمة بالكامل وإعادة الشكل الحضاري لهذه المنطقة التاريخية.